مصرع وجرح العشرات في تجدد القتال بالصومال   
الجمعة 25/4/1423 هـ - الموافق 5/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي 19 شخصا مصرعهم وأصيب 31 آخرون في الصومال, في أحدث موجة من القتال بين أنصار حسن محمد نور زعيم جيش الرهانوين وبين أنصار نائبيه شيخ عدن مادوبي ومحمد إبراهيم هبسادي.

واندلع الاقتتال بسبب تنامي المنافسة بين نور ونائبيه على إقامة دولة جنوب غرب الصومال المعلنة من جانب واحد وانتخاب حسن محمد نور رئيسا لها في مارس/آذار الماضي. ويطالب النائبان مادوبي وهبسادي بتنحي نور من منصبه كرئيس للجيش "لأنه لا يمكن أن يجمع بين قيادة عسكرية ورئاسة دولة في وقت واحد" حسب قولهما.

وتتألف هذه الدولة من أقاليم باي وباكول وجوبا السفلى وجوبا الوسطى وشابيل السفلى، وكانت آخر حكومة نالت الاعتراف الدولي تلك التي أعقبت سقوط نظام سياد بري عام 1991. وبعد ذلك التاريخ دخلت البلاد في حروب أهلية بين قادة الفصائل الذين أسقطوا نظام سياد بري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة