الجيش التركي يدعو الحكومة للمشاركة في الحرب العراقية   
السبت 1423/11/30 هـ - الموافق 1/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الله غل يجتمع مع قادة الجيش في أنقرة (أرشيف)

أحال مجلس الأمن القومي التركي طلب واشنطن مشاركة تركيا في الحرب المحتملة على العراق إلى البرلمان للتصديق عليه. وقرر مجلس الوزراء التركي إرجاء مناقشة توصيات استصدار الإذن من البرلمان إلى ما بعد عطلة عيد الأضحى، وذلك في وقت تحدثت فيه مصادر صحفية تركية عن إلغاء الجيش عطلة العيد للمجندين والضباط وبدئه بحشد قواته على الحدود مع العراق.

كما دعا المجلس -ويضم قادة الجيش وسياسيين منتخبين- البرلمان أيضا إلى أن يضع موضع التنفيذ البند رقم 92 في الدستور والذي يسمح بإرسال قوات تركية إلى الخارج وبتمركز قوات أجنبية في تركيا لتنفيذ الطلب الأميركي باستخدام قواتها لقواعد تركية.

وتفادت حكومة حزب العدالة والتنمية التركي حتى الآن توجيه رد واضح على المطالب الأميركية باستخدام القواعد التركية لفتح جبهة شمالية على العراق إذا نشبت حرب. وتخشى الحكومة أن تؤدي الحرب على العراق إلى خسارته للمساندة التي يتمتع بها وأن تضعف الاقتصاد الهش وتؤدي في نهاية الأمر إلى زعزعة استقرار العراق وانقسامه.

لكن الضغط متزايد على تركيا حتى تساند الولايات المتحدة. وتعرض واشنطن تقديم مساعدة مالية لتركيا حجمها مليارات الدولارات لتفادي آثار الحرب. ويتوقع كثيرون أن تنتظر الحكومة إلى أن يقدم مفتشو الأسلحة التابعون للأمم المتحدة قرارهم إلى مجلس الأمن يوم 14 فبراير/ شباط الجاري.

وكان مسؤولون أميركيون ذكروا يوم الخميس أنهم يدرسون نشر القوات بالتناوب بحيث لا يزيد الوجود العسكري الأميركي في تركيا في أي وقت عما يتراوح بين 15 و20 ألف جندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة