شاحن يدوي للنقال من موتورولا   
الأربعاء 25/10/1422 هـ - الموافق 9/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشفت شركة موتورولا لتكنولوجيا الاتصالات عن شاحن يدوي للهواتف المحمولة يمكّن مستخدميه من إجراء مكالمة أخيرة قبل نفاد البطارية. ويعيد الاكتشاف الجديد إلى الأذهان الهواتف التي تدار بذراع يدوية وأجهزة الفونوغراف اليدوية التي شاعت قبل عقد من الزمان.

وقالت موتورولا إن منتجها الجديد الذي أسمته "فري تشارج" سيسمح للعملاء بالحديث لمدة تتراوح بين ثلاث وخمس دقائق عن طريق لف ذراع مزود بالشاحن لمدة تتراوح بين 45 ثانية ودقيقة واحدة، وهي ميزة لا تقدر بثمن في حالات الطوارئ.

وسيكون بمقدور مستخدمي الشاحن الجديد الذي طورته موتورولا بالاشتراك مع "مجموعة فريبلاي إنيرجي" توليد الكهرباء يدويا إضافة إلى شحنه إلكترونيا وتخزين الطاقة بحيث يمكن استعماله لإعادة شحن أي هاتف محمول في أي مكان عند نفاد بطاريته.

ويمكن توصيل الشاحن الجديد -الذي يحتوي على مولد كهربائي يتحمل الظروف القاسية- بالهاتف المحمول عبر وصلة خاصة. ومن المقرر أن يتاح الشاحن الجديد في الأسواق في شهر مارس/ آذار القادم بسعر تجزئة مقترح قدره 65 دولارا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة