الديوان الملكي المغربي ينتقد تصريحات لوزير   
الخميس 14/12/1437 هـ - الموافق 15/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:31 (مكة المكرمة)، 22:31 (غرينتش)

اتهم الديوان الملكي المغربي أحد وزراء الحكومة بالزج بالمؤسسة الملكية في حملة الانتخابات التشريعية المقررة الشهر القادم، بعدما وصف الوزير مستشارا بارزا للملك بأنه "تجسيد للتحكم".

واتهم الديوان في بيان وزير السكنى وسياسة المدينة نبيل بنعبد الله باستعمال مفاهيم تسيء لسمعة الوطن وتمس بحرمة ومصداقية المؤسسات في محاولة لكسب أصوات وتعاطف الناخبين بشأن تعليقاته التي نقلت عنه الإشارة إلى مؤسس حزب الأصالة والمعاصرة على أنه "تجسيد للتحكم".

والبيان الصادر عن الديوان الملكي دفاع عن المستشار فؤاد عالي الهمة صديق الملك محمد السادس، وقد أسس الرجل حزب الأصالة والمعاصرة في 2008 للتصدي للإسلاميين، لكنه استقال بعد تعرضه لانتقادات في 2011 وصفته بأنه رمز للفساد، ثم عينه الملك بعد ذلك مستشارا له.

وقال الديوان الملكي في إشارة إلى تعليقات بنعبد الله التي أدلى بها لصحيفة مغربية قبل أيام قليلة "إن الديوان الملكي إذ يصدر هذا البلاغ التوضيحي فإنه يحرص على رفع أي لبس تجاه هذه التصريحات لما تحمله من أهمية ومن خطورة، ولا سيما أنها صادرة عن عضو في الحكومة".

وأضاف الديوان الملكي أن تصريحات بنعبد الله الأمين العام لـحزب التقدم والاشتراكية "تتنافى مع مقتضيات الدستور والقوانين التي تؤطر العلاقة بين المؤسسة الملكية وجميع المؤسسات والهيئات الوطنية بما فيها الأحزاب السياسية".

وتأتي هذه الواقعة قبل أسابيع من انتخابات تشريعية يشارك فيها نحو 30 حزبا ببرامج متشابهة في أغلبها، مثل محاربة الفساد وإنهاء الامتيازات، لكن أيا منها لا يتحدى مباشرة سلطات الملك.

وأجرى الائتلاف الحاكم بقيادة حزب العدالة والتنمية إصلاحات هيكلية، خصوصا في المالية العامة، معطيا أولوية لخفض العجز في الميزانية، وإصلاح نظام الدعم المكلف، وتجميد الوظائف في القطاع العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة