موقعة نارية بين المكسيك وأوروغواي بكوبا أميركا   
السبت 1437/8/29 هـ - الموافق 4/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:28 (مكة المكرمة)، 19:28 (غرينتش)

تحدد نتيجة الموقعة النارية بين المكسيك وأوروغواي في مدينة فينيكس الأميركية (ولاية أريزونا) ضمن منافسات المجموعة الثالثة في كوبا أميركا إلى حد بعيد المنتخب الذي سيتصدر المجموعة، خاصة في حال فوز أحد الطرفين.

وإذا كانت أوروغواي حاملة الرقم القياسي في عدد الألقاب القارية (15 مرة) تحتفل بعودة هدافها لويس سواريز بعد إيقافه فترة طويلة إثر عضه مدافع منتخب إيطاليا جورجو كييليني في مونديال البرازيل 2014، فإنها في المقابل تفتقد خدماته في أول مباراتين -على الأقل- من البطولة القارية ضد المكسيك غدا وفنزويلا الخميس المقبل.

وتعتمد أوروغواي بشكل كبير على سواريز، خاصة في البطولات الكبرى، وخير دليل على ذلك فوزها على إنجلترا وإيطاليا بوجوده في مونديال البرازيل، قبل أن تسقط أمام كولومبيا بعد إيقافه.

والأمر ينطبق على كوبا أميركا عام 2015، حيث حققت أوروغواي فوزا واحدا في أربع مباريات قبل أن تخرج أمام تشيلي في ثمن النهائي، وسجلت هدفين فقط في البطولة.

وعاد سواريز فعليا في تصفيات كأس العالم المؤهلة لروسيا 2018، حيث يحقق فريقه انطلاقة جيدة.

سواريز تعرض لإصابة في نهائي كأس الملك ضد إشبيلية (أسوشيتد برس)

موسم استثنائي
وحقق سواريز موسما استثنائيا في صفوف برشلونة، وتوج هدافا للبطولات الأوروبية برصيد 59 هدفا في مختلف المسابقات، وأحرز الثنائية المحلية مع فريقه الكتالوني، لكنه أصيب بتمزق عضلي في نهائي كأس الملك أمام إشبيلية في 22 مايو/أيار الماضي، وسيغيب ثلاثة أو أربعة أسابيع عن الملاعب، بحسب الأطباء.

لكن أوروغواي تستطيع الاعتماد على إدينسون كافاني مهاجم باريس سان جيرمان، إضافة إلى دفاع صلب بقيادة قطب أتلتيكو مدريد دييغو غودين، ومن ورائه الحارس فرناندو موسليرا.

من جانبها، استعادت المكسيك توازنها منذ تسلم الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو تدريبها في أكتوبر/تشرين الأول 2015، وهي تدخل البطولة بمعنويات عالية بعد فوزها على تشيلي بطلة النسخة الأخيرة بهدف لمهاجمها المتألق خافيي هرنانديز (تشيتشاريتو). 

وستقام المباراة في أريزونا، أي على مسافة قريبة من الحدود المكسيكية، وبالتالي سيحظى أبناء "السومبريرو" بدعم جماهيري كبير، ولم يدخل مرمى المكسيك أي هدف على مدى أكثر من ستمئة دقيقة.

وتلتقي جامايكا فنزويلا في المباراة الثانية، وكانت جامايكا حققت المفاجأة العام الماضي ببلوغها نهائي الكأس الذهبية، بينما تعد فنزويلا أضعف منتخبات أميركا الجنوبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة