ضحيتان جديدتان لإنفلونزا الطيور بلاوس وإندونيسيا   
السبت 1428/2/27 هـ - الموافق 17/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)

فيروس إتش5أن1 قتل لحد الآن 65 إندونيسياً (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت سلطات جمهورية لاوس الديمقراطية الشعبية الواقعة جنوب شرقي آسيا ثاني وفاة بشرية بإنفلونزا الطيور، بينما ارتفع عدد ضحايا المرض في إندونيسيا إلى 65 بعد تسجيل وفاة جديدة يوم الجمعة.

وقالت حكومة لاوس اليوم إن نتائج الفحوص التي أجريت في مختبر تابع لمنظمة الصحة العالمية بطوكيو أكدت أن وفاة سيدة (42 عاما) بالعاصمة فينتيان الأسبوع الماضي كانت ترجع إلى إصابتها بإنفلونزا الطيور.

وفي 8 مارس/ آذار الجاري توفيت فتاة (15 عاما) في فينتيان لاعتلال جهازها التنفسي جراء إصابتها بإنفلونزا الطيور بعد نقلها إلى مستشفى في تايلند بناء على رغبة أسرتها من أجل الحصول على خدمة طبية أفضل.

ويعتقد بأن الحالتين أصيبتا بالفيروس بسبب مخالطة الدواجن.

وفي إندونيسيا ذكر المدير العام بقسم الأمراض المعدية بوزارة الصحة نيومان كاندون أن رجلا (32 عاما) توفي في مستشفى بيرساهاباتان بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا أمس الخميس بعدما خضع للعلاج مدة أربعة أيام إثر إصابته بفيروس "إتش5أن1".

ضحيتا الفيروس بلاوس أصيبتا بسبب مخالطة الدواجن (رويترز-أرشيف)
وهذه هي حالة الوفاة الخامسة والستون التي تشهدها إندونيسيا من بين 85 شخصا أصيبوا بسلالة إتش5أن1 من الفيروس، وحالة الوفاة السابعة هذا العام.

تجدر الإشارة إلى أن مرض إنفلونزا الطيور اكتشف أول مرة في جنوب شرق آسيا أواخر عام 2003 وأوائل عام 2004، قبل أن تنتشر في أنحاء العالم.

وتسبب المرض في نفوق ملايين الدواجن في جنوب شرق آسيا، ما أدى إلى انهيار صناعة تصدير الدواجن المجمدة بالإقليم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة