القبض على أمير لتنظيم الدولة بالرمادي   
الجمعة 1437/3/14 هـ - الموافق 25/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 5:04 (مكة المكرمة)، 2:04 (غرينتش)

أعلنت وزارة الدفاع العراقية القبض على أحد أمراء تنظيم الدولة الإسلامية أثناء عملية تحرير مدينة الرمادي غربي العراق، بينما قتل ستة عناصر من التنظيم في سنجار شمالي العراق.

وذكرت خلية الإعلام الحربي بقيادة العمليات المشتركة التابعة لوزارة الدفاع العراقية هذه الليلة، أن قوة من مديرية الاستخبارات العسكرية -بالتنسيق مع فرقة المشاة رقم 16- ألقت القبض على أحد أمراء تنظيم الدولة المكنى "أبو بكر"، وهو من جنسية غير عراقية، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وفي محافظة ديالى، أكد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة صادق الحسيني اعتقال ستة مطلوبين، أحدهم بتهمة "الإرهاب".

وقال الحسيني في تصريح صحفي إن قوات أمنية مشتركة من الشرطة والجيش نفذت سلسلة عمليات دهم وتفتيش في بعقوبة وبلدروز والمقدادية أسفرت عن اعتقال ستة مطلوبين، مبينا أن "القوات الأمنية نقلت المعتقلين إلى مراكز احتجاز لاستكمال التحقيقات معهم".

وفي محافظة نينوى شمالي العراق، استهدف الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي مفرزة هاون وعربة مسلحة تابعة لتنظيم الدولة قرب مدينة سنجار غربي الموصل.

وقال النقيب في قوات البشمركة شيرزاد زاخولي إن المفرزة مجهزة بمدفع هاون، ورشقت قوات البشمركة بثلاث قذائف صاروخية منطقة عين فتحي جنوب شرق سنجار.

وأضاف زاخولي أن الطيران الحربي استهدف المفرزة بضربة جوية وقتل أربعة من عناصر تنظيم الدولة، قبل أن تحاول مركبة أخرى الاقتراب من موقع الضربة الأولى لسحب الجثث فتم استهدافها بضربة جوية ثانية أسفرت عن تدميرها ومقتل عنصرين بداخلها.

وكانت مصادر عسكرية عراقية ذكرت أن خمسين على الأقل من القوات الحكومية قتلوا وأصيب أكثر من ثمانين في معارك مع تنظيم الدولة بمدينة الرمادي.

وأقرت القوات العراقية ببطء تقدمها في الرمادي بسبب كمائن تنظيم الدولة وموجات نزوح للأهالي من وسط المدينة هربا من المعارك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة