انقسام ناخبي نيويورك بشأن المسجد   
الثلاثاء 21/9/1431 هـ - الموافق 31/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:41 (مكة المكرمة)، 15:41 (غرينتش)

لافتة من مظاهرة سابقة مؤيدة لبناء المركز تقول "لنؤيد حرية الدين" (رويترز-أرشيف) 

أشار استطلاع بشأن أحقية مسلمي نيويورك في بناء مركز إسلامي لهم قرب موقع مركز التجارة العالمي إلى أن 54% من ناخبي الولاية يعتقدون أن للمسلمين الحق في بناء المركز والمسجد التابع له، مقابل 40% لا يعتقدون أن لهم الحق في ذلك.

وفي حين يستند متبنو عدم الممانعة إلى حرية الدين في الولايات المتحدة، فإن 53% من الناخبين يرون أنه يجب حرمان المسلمين من ذلك الحق بسبب حساسية أقارب من قتلوا في هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

واستطلع المسح -الذي أجرته جامعة كوينيبياك- أراء 1497 ناخبا مسجلا بولاية نيويورك في الفترة بين 23 و29 من أغسطس/آب، في ذروة الجدل الذي استغله الجمهوريون الذين يعارضون المشروع لتحقيق مكاسب على الديمقراطيين قبيل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

أرقام
وتبنى 45% من المستطلعة آراؤهم رأيا جيدا في الإسلام، مقابل 31% يرون عكس ذلك، وقال 54% إن الإسلام دين مسالم، وذلك مقارنة مع 24% قالوا إنه يشجع على العنف.

وفي حين قال 54% من المستطلعة آراؤهم إن للمسلمين الحق في المشروع، رفض ذلك 40%.

ورأت نسبة 71% أنه يجب على المنظمة التي تدعم فكرة بناء المركز الانتقال –طواعية- إلى مكان آخر، بسبب ما يثيره المشروع من جدل متصل بمعارضة أقارب ضحايا الـ11 من سبتمبر، في حين عارض ذلك 21%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة