حمى فيروسية تقتل 30 وتحرم الكينيين من الأضاحي   
الجمعة 8/12/1427 هـ - الموافق 29/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:33 (مكة المكرمة)، 0:33 (غرينتش)

حمى الوادي المتصدع تنتقل من الماشية إلى البشر (الفرنسية-أرشيف)
قال مسؤولون عن الصحة في كينيا إن عدد ضحايا الحمى الفيروسية ارتفع الخميس إلى 30 قتيلا و70 مصابا على الأقل شمالي شرقي البلاد.

 

وكانت حمى الوادي المتصدع قتلت 24 شخصا في ظرف أسبوعين.

 

وينتقل هذا النوع من الحمى من المواشي إلى البشر عبر لسعات البعوض أو بالتعامل مع سوائل حيوانية ملوثة. ويتقيأ ضحايا هذه الحمى دما أو ينزفون حتى الموت.

 

وحظرت كينيا الأربعاء نقل وذبح الماشية في المناطق التي ينتشر فيها المرض.

 

وكان من المقرر ذبح ما يزيد عن 20 ألف حيوان خلال الأيام القادمة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، لكن المجازر تلقت أوامر بأن تغلق مؤقتا في مسعى لوقف انتشار المرض.

 

وقال المسؤول الطبي في مقاطعة جاريسا عبد الله أباجيرا "اتخذنا الإجراءات لاحتواء انتشار المرض وخشية من تفشيه خلال موسم العيد، وسوف يظل الحظر مفروضا حتى يتم تلقيح كافة الحيوانات".

 

وأفادت التقارير بظهور حمى الوادي المتصدع في كافة المقاطعات الثلاث بالإقليم الشمالي النائي الذي يمارس أغلب سكانه الرعي.

 

وكانت هذه الحمى تسببت في مقتل مئات الأشخاص في المنطقة نفسها عامي 1997 و1998.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة