أنباء عن مهلة مصرية أردنية لإسرائيل بوقف العدوان   
الثلاثاء 1423/1/20 هـ - الموافق 2/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متظاهرون مصريون في القاهرة ضد القمع الإٍسرائيلي للفلسطينيين أمس
ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت في موقعها على الإنترنت أن مصر والأردن وجهتا إنذارا لإسرائيل مدته عدة أيام سيتم بموجبه إغلاق السفارات الإسرائيلية في عمان والقاهرة, إذا لم يتم فك الحصار عن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وقالت الصحيفة إن مصادر عربية في المناطق الفلسطينية أكدت أن مدة الإنذار ستكون 72 ساعة, مشيرة إلى اتصالات حثيثة بدأت بين إسرائيل ومصر والأردن حول الإنذار الجديد. وأعلنت مصر والأردن أنهما سيعيدان النظر من جديد في علاقتهما مع إسرائيل في ضوء استمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية.

وكانت الصحيفة قد أشارت أمس إلى أن مصر والأردن تفكران في طرد السفيرين الإسرائيليين من عمان والقاهرة, إذا استمرت العمليات الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية خلال الأيام القليلة القادمة.

وأوضحت الصحيفة أن سفيري إسرائيل في عمان والقاهرة اجتمع كل منهما مع وزير الخارجية في البلدين, ولكن لم يتم إبلاغهما بإمكانية الطرد.

وقد انتقد وزيرا خارجية مصر والأردن السياسة الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية وعزل عرفات في رام الله. وفي المقابل علل سفيرا إسرائيل في عمان والقاهرة العمليات العسكرية الإسرائيلية بأنها جاءت للدفاع عن النفس, وأن إسرائيل تطالب الرئيس الفلسطيني, ياسر عرفات, بقبول اقتراح المبعوث الأميركي أنتوني زيني.

من جهة أخرى أمرت وزارة الخارجية الإسرائيلية بتقليل عدد العاملين في سفارتيها في كل من الأردن ومصر بسبب الوضع في المنطقة, وأمرت موظفيها الذين خرجوا في عطلة عيد الفصح إلى إسرائيل بعدم العودة إلى السفارات في عمان والقاهرة.

ويذكر أن أكثر من 62 شخصا من بينهم تسعة من رجال الشرطة المصرية أصيبوا خلال اشتباكات حدثت أمس قرب السفارة الإسرائيلية في القاهرة عندما حاول نحو أربعة آلاف طالب بجامعة القاهرة الاقتراب من السفارة وأحرقوا العلمين الإسرائيلي والأميركي, وتعذر أخذ رد وزارة الخارجية الإسرائيلية على الإنذار الأردني المصري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة