تطوير لقاح جديد يعزز مناعة الأطفال من الحمى الشوكية   
الأربعاء 1429/1/1 هـ - الموافق 9/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:51 (مكة المكرمة)، 18:51 (غرينتش)
 
طورت مجموعة من الباحثين البريطانيين والكنديين لقاحاً جديداً يعزز من مناعة الأطفال الرضع ضد الحمى الشوكية (الالتهاب السحائي) ويمكن أن يكون سلاحاً جديداً محتملاً للوقاية من هذا المرض المميت.
 
وجاء بالبحث الذي نشر بدورية رابطة القلب الأميركية ومولته شركة الصناعات الدوائية نوفارتيس أن هذا اللقاح يستهدف أكثر أنواع الحمى الشوكية البكتيرية شيوعاً والتي تؤثر بشكل رئيسي على الأطفال خاصة ممن تتراوح أعمارهم بين ثلاثة و12 شهراً.
 
وبحسب ماثيو سنيب من جامعة أوكسفورد ببريطانيا فإن هذا اللقاح يمكن أن "يقدم أملاً بإمكانية خفض عدد الأطفال الصغار الذي يصابون بهذا المرض المدمر بشكل كبير" مضيفاً أن هناك لقاحاً أقدم مرخصا حالياً بالولايات المتحدة الأميركية لكنه يقدم وقاية ضعيفة للأطفال.
 
ويطلق على اللقاح الجديد الذي لقح به 421 طفلاً صحيحاً ببريطانيا وكندا، اسم "مين إيه سي دبليو واي" وهو يستهدف أربعة أنواع من الحمى الشوكية البكتيرية هي "إيه"، "سي"، "واي"، "دبليو 135".
 
وأظهرت الدراسة أن أجسام 92% على الأقل من الأطفال الذين حصنوا باللقاح بعمر شهرين وثلاثة وأربعة أشهر، أفرزت أجساماً مضادة لكل من الأنواع الأربعة من الحمى الشوكية.
 
ورغم أن اللقاح الذي يعرف كذلك باسم "مينفيو" عزز من مناعة الأطفال، فإن الباحثين لا يجدون هذه الدراسة كافية لإثبات أن اللقاح آمن.
 
فقد أشار د. لي هاريسون من جامعة بطرسبرغ بتعليق له إلى أنه من الضروري تتبع طول الفترة التي تستمر فيها المناعة، لمعرفة ما إذا كانت هناك حاجة لجرعة تنشيطية قبل الجرعة التي تعطى حالياً عند المراهقة.
 
وتنوي شركة نوفارتيس التي أنتجت اللقاح إجراء تجارب دورية عليه خلال العام الحالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة