الحوثيون يسيطرون على مبنى تلفزيون اليمن ويوقفون بثه   
السبت 1435/11/26 هـ - الموافق 20/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:01 (مكة المكرمة)، 15:01 (غرينتش)
قال مراسل الجزيرة إن الحوثيين سيطروا على مبنى التلفزيون اليمني وأوقفوا بثه وأن الجيش انسحب من المبنى. ونقل المراسل عن مصدر حوثي قوله " التلفزيون تحت سيطرتنا والقوات المرابطة هناك سلمت نفسها".

وكان المراسل قد ذكر في وقت سابق أن عددا من الجرحى سقطوا جراء قصف الحوثيين لمبنى التلفزيون اليمني. وأضاف أن قصفا مدفعيا كثيفا استهدف التلفزيون الذي احترق جزء من مبناه، في حين وصف الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي دخول المسلحين الحوثيين "عدوانا" على العاصمة، ودعا للاصطفاف والدفاع عنها.
 
وناشد العالملون بالتلفزيون اليمني وزير الدفاع الإسراع بإرسال تعزيزات بعد محاصرة الحوثيين للمبنى حيث احتجزوا عددا من موظفي التلفزيون  ورجال الإسعاف.
 
وقال رئيس قطاع تلفزيون الحكومة اليمنية حسين باسليم إن المباني الثلاثة للتلفزيون تتعرض لقصف مستمر من أربع جهات، مشيرا إلى أنه يوجد في المباني ما لا يقل عن 300 موظف يستغيثون لإنقاذهم وسط أنباء عن وقوع جرحى بينهم.
 
من جهة أخرى قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرون في قصف لمستشفى بصنعاء التي تشهد منذ الصاح اشتباكات بمختلف الأسلحة بين جماعة الحوثيين من جهة والجيش وقبائل موالية له من جهة أخرى أدت إلى مقتل ثمانية من الحوثيين.
 
وقال مصدر في إدارة مستشفى أزال الواقع في شارع الستين بصنعاء إن قذيفة سقطت على أحد أقسام المستشفى مما أدى إلى وفاة أحد المرضى وإصابة ثلاثة آخرين.

وتشهد العاصمة منذ ساعات الصباح الأولى قصفا عنيفا من قبل مسلحي الحوثي على مبنى التلفزيون والمنطقة العسكرية السادسة. كما تشهد صنعاء حركة نزوح كبيرة للمواطنين وسط سماع أصوات سيارات الإسعاف في شوارع المدينة. 

وقال سكان وموظف في التلفزيون اليمني لرويترز إن النيران اشتعلت في مبنى التلفزيون مع استمرار قصف الحوثيين للمبنى بقذائف مورتر لليوم الثالث. وبث التلفزيون اليمني رسالة لمؤسسات محلية ودولية للتدخل لإنقاذ العاملين من القصف. 

كما أغلقت جامعة صنعاء -أكبر جامعات البلاد- اليوم السبت بعد أن سقطت قذيفة مورتر في حرم الجامعة خلال اشتباكات أمس الجمعة. 

ضربات الجيش
في المقابل، قالت مصادر عسكرية يمنية لمراسل الجزيرة إن الجيش اليمني بدأ توجيه ضربات ضد الحوثيين في صنعاء، ولا سيما في شمال العاصمة وخط المطار والمناطق الجبلية, التي يطلق منها الحوثيون النار على مقر التلفزيون. 

وبحسب مصادر محلية، فإن قوات الجيش في مقر المنطقة العسكرية السادسة, تقصف نقاط تجمع الحوثيين في شارع الثلاثين، في الوقت الذي شهدت فيه مناطق مذبح وشَملان وشارع الخمسين, مواجهات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة طوال الليلة الماضية واليوم. 

وأفاد مصدر طبي للجزيرة بمقتل ثمانية عناصر من الجيش خلال اشتباكات اليوم مع مسلحي جماعة الحوثي بمناطق متفرقة شمال غرب العاصمة، بينما سقط خمسة قتلى من الجيش في اشتباكات أمس. 

video

الرئيس اليمني
وعلى الصعيد السياسي، دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى ضرورة الاصطفاف الوطني من أجل الدفاع عن "صنعاء الجمهورية والوحدة والديمقراطية والحوار الوطني". 

وقال هادي في لقائه باللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام إن ما يجري في المنطقة خصوصا في سوريا والعراق انعكس على اليمن.

ووصف الرئيس اليمني دخول مسلحي الحوثيين لصنعاء وتطور الأوضاع إلى اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة بـ" العدوان" على العاصمة وعملا "لا مبرر له".

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر التقى الرئيس اليمني لإطلاعه على نتائج المفاوضات مع الحوثيين بعد زيارته صعدة، بدون الحصول على توقيع الحوثيين على اتفاق بينهم وبين الحكومة.
 
وقال بن عمر إنه تم الاتفاق -أثناء مشاوراته مع جماعة الحوثي- على نقاط تؤسس لاتفاق مبني على نتائج الحوار الوطني، داعيا لوقف فوري لإطلاق النار في صنعاء، معبرا عن أسفه لاستمرار المعارك في صنعاء، كما دعا إلى "وقف فوري للمواجهات وأن تتصرف جميع أطراف النزاع بمسؤولية من أجل صالح اليمن".

وأطلع المبعوث الأممي أمس الجمعة الرئيس اليمني على نتائج المفاوضات مع الحوثيين الذين فوض زعيمهم عبد الملك الحوثي اثنين من مساعديه لتوقيع اتفاق لحل الأزمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة