ترحيب أميركي ياباني بموافقة بيونغ يانغ على المفاوضات   
الجمعة 1424/6/3 هـ - الموافق 1/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جونيشيرو كويزومي أثناء مؤتمر صحفي سابق في طوكيو (الفرنسية)
رحبت اليابان والولايات المتحدة اليوم بالمؤشرات الإيجابية الصادرة عن كوريا الشمالية حول إجراء مفاوضات متعددة الأطراف لتسوية الأزمة المتعلقة ببرنامجها النووي، لكنهما قالتا إنهما ستبقيان حذرتين إلى أن تؤكد بيونغ يانغ ذلك.

وقال رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي "قد تكون كوريا الشمالية تبنت موقفا أكثر ليونة". وأضاف "علينا أن نجري بسرعة محادثات متعددة الأطراف وعلى كوريا الشمالية أن تصغي للأسرة الدولية".

في غضون ذلك قال وكيل وزارة الخارجية الأميركية جون بولتون الذي يقوم بزيارة لطوكيو "إن هذه الخطوة مشجعة إلا أن واشنطن تنتظر الحصول على مزيد من التفصيلات من الصين" التي لعبت دور الوسيط في محاولة إقناع بيونغ يانغ بالمشاركة في المحادثات المتعددة الأطراف.

وكانت روسيا قد أعلنت أمس أن كوريا الشمالية وافقت على الاقتراح الأميركي بإجراء مفاوضات تشارك فيها ستة أطراف لتسوية الأزمة حول برنامجها النووي. ويفترض أن تشارك في هذه المفاوضات كل من سول وواشنطن وبكين وموسكو وطوكيو إلى جانب بيونغ يانغ.

وإذا ما تمت المحادثات المتعددة الأطراف فإنها ستكون الأولى التي تشمل الولايات المتحدة وكوريا الشمالية منذ أن التقيا ببكين في أبريل/ نيسان الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة