مواصلة التحقيق حول مصدر انبعاث رائحة الغاز في نيويورك   
الثلاثاء 1427/12/20 هـ - الموافق 9/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:02 (مكة المكرمة)، 16:02 (غرينتش)
 
تواصل أجهزة الطوارئ في نيويورك تحقيقاتها لكشف مصدر رائحة الغاز التي انتشرت أمس عبر المدينة ولم يتمكن المسؤولون من تحديد مصدرها بعد ثماني ساعات من انتشارها.
 
وأوضح متحدث باسم مكتب إدارة الطوارئ بنيويورك أن الأمر "ما زال موضع تحقيق" قائلا إننا "نحاول تحديد مصدر الرائحة لكننا لم نتأكد حتى الآن، والتحقيق مستمر".
 
وكانت مصادر صحفية قد أعلنت أمس أن الغاز المتسرب غطى مساحة من أجواء مانهاتن في نيويورك وجزءا من مدينة نيوجرسي الواقعتين على نهري هدسون.
 
وبدوره أكد رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ وجود "تسرب صغير للغاز" في جنوب غرب منهاتن، غير أنه قال إن هذا الحادث لا يكفي لوحده لتفسير انبعاث رائحة الغاز على هذا النحو.
 
وأضاف أن "رائحة الغاز ليست قوية لتشكل خطرا على سلامة المواطنين إلا أنها مزعجة ونقترح على السكان أن يقوموا بتهوية الأماكن قدر المستطاع".
 
وأعلنت مصادر صحية أمس عن نقل سبعة أشخاص إلى غرفة الطوارئ ستة منهم في مقاطعة هدسون وواحد في مقاطعة بيرجن يشكون من أعراض تتعلق بالرائحة.
 
وأحدث هذا الحادث ذعرا أجبر السلطات على إغلاق جزء من خط القطارات بين نيويورك ونيوجرسي الذي ينقل 225 ألف راكب يوميا كإجراء احتياطي غير أن الخدمة استؤنفت سريعا بشكل طبيعي.
 
وأخليت عدة مبان إدارية ومدارس كما تم وقف تشغيل أجهزة تكييف الهواء بها غير أن مسؤولين بالمدينة أبلغوا مديري المباني بعد فترة وجيزة بأن بإمكان الناس العودة إلى العمل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة