دراسة تظهر أن الدماغ الأكبر أكثر ذكاء   
الأحد 1426/5/20 هـ - الموافق 26/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:35 (مكة المكرمة)، 7:35 (غرينتش)

وليد الشوبكي

توصلت دراسة أميركية نشرت مؤخرا في مجلة "الذكاء" إلى أن ثمة علاقة بيولوجية يمكن إثباتها بين حجم الدماغ ومستوى الذكاء.

وفي الدراسة قام فريق بحث من جامعة فيرجينيا كومنولث يقوده الدكتور مايكل مكدانيال بفحص وتقصي 26 دراسة عالمية حديثة، كلها تضمنت دراسة العلاقة بين حجم الدماغ ومستوى الذكاء.

وخلصت الدراسة إلى أنه في المتوسط ولكل من الرجال والسيدات في شتى الفئات العمرية، ثمة أدلة واضحة على وجود علاقة طردية بين الأمرين.

ويقول الدكتور ماكدانيال الذي يعمل أستاذا لعلم النفس والإدارة وخبيرا في تصميم اختبارات الذكاء التطبيقية لاختيار الموظفين وما شابه، "في الماضي كنا نستخدم اختبارات الذكاء المعيارية لمساعدة الأفراد في اتخاذ القرارات حول الأمور الهامة في حياتهم مثل الدراسة أو المستقبل المهني.

ولكن منتقدي هذه الاختبارات كانوا يقولون إنها غير دقيقة وتكاد تكون عديمة الصلة بعالم الواقع".

أما الآن وحسب الدكتور مكدانيال ومع وجود حقيقة بيولوجية -هي حجم الدماغ- تشير إلى معدل الذكاء، فإنه يصير من الصعب القول إنه لا يمكن قياس ذكاء البشر، أو أن القياس غير دقيق.

وساعد على الوصول إلى قياس دقيق لحجم الدماغ -وليس الحجم الخارجي للجمجمة كما كان في السابق- التطور الكبير في تقنيات التصوير بالرنين المغناطيسي خلال الأعوام الخمسة الماضية.

ويرى مكدانيال الذي يعمل أيضا مستشار توظيف لدى عدة شركات، أن قياس ذكاء المتقدمين لشغل الوظائف من أكثر المؤشرات أهمية على الأداء الوظيفي والقدرة على تجنب الأخطاء.

يذكر أن أول من قال بوجود علاقة بين حجم الدماغ ومعدل الذكاء هو عالم التشريح والفسيولوجيا (وظائف الأعضاء) الألماني فريدريك تيدمان عام 1836. ولكن لم يكن ثمة دليل قاطع على هذه العلاقة، حتى تطورت تقنيات التصوير بالرنين المغناطيسي.
________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة