السجن لمداني يونيون كاربيد بالهند   
الاثنين 1431/6/25 هـ - الموافق 7/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:34 (مكة المكرمة)، 12:34 (غرينتش)

بعض قتلى تسرب الغاز ببوبال عام 1984 (الفرنسية-أرشيف)

قضت محكمة هندية اليوم الاثنين بالسجن عامين بحق ثمانية أشخاص أدانتهم بالإهمال في كارثة تسرب غازات سامة في بوبال وسط البلاد عام 1984 مما أدى لمقتل آلاف الأشخاص وإصابة الآلاف.

ومن بين المحكوم عليهم في هذه القضية, كشوب ماهيندرا الذي كان مدير الفرع الهندي لشركة المبيدات الأميركية "يونيون كاربيد", كما طالبته المحكمة بدفع غرامة قدرها نصف مليون روبية هندية وهو ما يعادل عشرة آلاف وستمائة دولار أميركي.

يذكر أن تسرب غازات سامة من مصنع تابع ليونيون كاربيد في مدينة بوبال وسط الهند أدى إلى مقتل 3500 شخص حسب الحكومة الهندية, فيما يقول نشطاء إن 25 ألفا راحوا ضحية هذا الحادث -الذي يعد أكبر كارثة صناعية يشهدها العالم حتى الآن- بعضهم مات جراءه مباشرة والبعض الآخر في السنوات التي تلت الكارثة.

وقبل صدور الحكم -الذي كان متوقعا نظرا لكون التهمة اقتصرت على "الإهمال"- عبر عضو مجموعة كفاح ضحايا غاز بوبال سادنا كارنيك لوكالة الأنباء الفرنسية عن استنكاره لاقتصار الحكم على سنتين سجنا, خاصة أن أمام المدانين فرصة لاستئناف هذا الحكم أمام المحكمة العليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة