الجنوب يتهم الشمال بالإبادة   
الأحد 1432/4/9 هـ - الموافق 13/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:43 (مكة المكرمة)، 12:43 (غرينتش)

الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان باقان أموم

اتهم الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان باقان أموم حكومة الشمال بالتخطيط لإبادة جماعية في الجنوب على غرار ما حدث في دارفور.

تعليق المحادثات
وكان المسؤول البارز بجنوب السودان أعلن أمس عن تعليق المحادثات مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم بخصوص الاستعدادات لاستقلال الجنوب. وقال أموم "''لدينا تفاصيل عن مؤامرة لقلب نظام جنوب السودان يشرف عليها الرئيس عمر البشير".

وأضاف أن "هذا المشروع الذي يهدف إلى إثارة اضطراب في الجنوب تنفذه أجهزة المخابرات مع مستشاري الرئيس".

وأشار إلى أن الحركة الشعبية تعرف أسماء الأشخاص الضالعين في"المؤامرة"، وأنها طلبت من الأمم المتحدة التحقيق في "الجرائم ضد الإنسانية" التي ارتكبها متمردون في ولايتي جونقلي وأعالي النيل في الأيام الأخيرة. وتتهم الحركة الشعبية حكومة الخرطوم بدعم هؤلاء المتمردين.

يذكر أن هذا التصعيد الكلامي يأتي قبل أقل من أربعة أشهر من الانفصال المزمع للجنوب عن السودان في يونيو/تموز المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة