زوجات معارضين كوبيين يتظاهرن بهافانا   
الاثنين 1426/2/18 هـ - الموافق 28/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)

تظاهرة السيدات باللباس الأبيض(الفرنسية)
نظمت زوجات وقريبات منشقين كوبيين معتقلين تظاهرة صامتة في العاصمة الكوبية، وذلك بعد أسبوع من تعرضهن لمضايقات من بعض مناصرات النظام الحاكم.

وخرجت المتظاهرات اللاتي يعرفن هناك بمجموعة "السيدات في اللباس الأبيض" بشوارع هافانا وهن يحملن زهورا من كنيسة سانتا ريتا حيث يلتقين أيام الأحد, وعبرن الجادة الخامسة ذهابا وإيابا يسير خلفهن مجموعة كبيرة من الصحفيين الأجانب.

وكانت نحو مائة امرأة نظمن الأحد الماضي بتشجيع من النظام على ما يبدو تظاهرة "رفض" وطوقن زوجات المنشقين مرددات "أخرجن, فلتسقط الديدان" في إشارة إلى المضادين للثورة.

وفي رسالة سلمت لمجلس الدولة, طلبت سيدات اللباس الأبيض الجمعة من الرئيس فيدل كاسترو ضمان أمنهن "من احتمال وقوع استفزازات جديدة".

وكان مفوض التنمية بالاتحاد الأوروبي لويس ميشيل حث كاسترو أمس على الإفراج عن المعارضين المعتقلين، خلال زيارته للبلاد لإعادة فتح المحادثات بين بروكسل وهافانا.

وقال متحدث باسم الاتحاد إن الرئيس الكوبي أعرب عن اهتمامه بإصلاح العلاقات مع أوروبا خلال الاجتماع الذي استمر أربع ساعات، والتي جمدت قبل عامين بعد أن أمر كاسترو بشن حملة قمع ضد منتقدي نظامه الماركسي القائم على حزب واحد.

وتعد هذه أرفع زيارة يقوم بها مسؤول بالاتحاد الأوروبي منذ أن سجنت كوبا ما يصل إلى 75 معارضا مطالبين بالديمقراطية في مارس/ آذار 2003، بعد أيام فقط من فتح الاتحاد سفارة في هافانا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة