"أبل آي أو إس 8".. مشاكل وحلول   
الاثنين 28/11/1435 هـ - الموافق 22/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:22 (مكة المكرمة)، 10:22 (غرينتش)

أطلقت شركة أبل خلال الأيام الماضية نظام تشغيل "آي أو إس 8"، ويتعين على المستخدم القيام ببعض الأعمال التحضيرية قبل تحديث هاتفه الذكي.

ويمكن تثبيت النظام الجديد على الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية القديمة مثل جهاز آيفون 4 إس وآيباد 2، غير أنه يتعين على مستخدمي الأجهزة القديمة التفكير جيداً في جدوى هذه الخطوة نظراً لوجود بعض الصعوبات المتمثلة في صغر المساحة التخزينية وعدم القدرة على الاستفادة من كل المزايا الجديدة.

ولأصحاب الهواتف الذكية آيفون إمكانية استدعاء باقة البيانات التي يزيد حجمها على واحد غيغابايت عن طريق بنود قائمة الإعدادات، وعند تثبيت التحديث الجديد فإنه يلزم توفر مساحة كبيرة من الذاكرة.

وأفادت تقارير بأن أصحاب الهواتف الذكية ذات الذاكرة المحدودة (8 أو 16 غيغابايتا) غالباً ما يواجهون مشكلات نظراً لصغر مساحة الذاكرة المتوفرة لتثبيت التحديث الجديد.

يو إس بي
وأوضح ليونارد بيكر من مجلة "ماك آند آي" الألمانية أنه يمكن التغلب على هذه المشكلة دون الاضطرار إلى حذف الكثير من البيانات عن طريق توصيل الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي بالحاسوب بواسطة كابل "يو إس بي".

وإذا تم تثبيت التحديث عن طريق برنامج الإدارة "آي تيونز" فإنه يحتاج إلى مساحة أقل من الذاكرة ولكن قد يظهر اختلاف كبير تبعاً للجهاز المحمول.

أما إذا كانت مساحة الذاكرة المتوفرة غير كافية لتثبيت التحديث الجديد حتى مع استعمال برنامج "آي تيونز"، فيمكن للمستخدم تحديد التطبيقات التي تشغل مساحة كبيرة من الذاكرة في إعدادات الهاتف عن طريق بنود "ساتنغ/جنرال/يوزيدج".

وتبعاً لسرعة اتصال الإنترنت والتحميل على خادم (سيرفر) شركة أبل فقد تستغرق عملية تحديث نظام التشغيل من 30 دقيقة إلى ساعات عدة، ولكن قبل ذلك يتعين على المستخدم في جميع الأحوال إجراء نسخ احتياطي للبيانات بشكل محلي عبر برنامج "آي تيونز" أو عن طريق خدمة الحوسبة السحابية "آي كلاود".

وينصح الخبير الألماني بضرورة تشفير ملفات النسخ الاحتياطي الذي يتم إجراؤه عن طريق برنامج "آي تيونز"، نظراً لأن هذه الملفات تشتمل على بيانات الوصول الخاصة بكل التطبيقات وحسابات البريد الإلكتروني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة