الإمارات تؤكد رسميا الإفراج عن قنصلها في العراق   
الأربعاء 1427/5/2 هـ - الموافق 31/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:39 (مكة المكرمة)، 22:39 (غرينتش)

 الخاطفون أفرجوا عن النعيمي استجابة للمناشدات (الجزيرة أرشيف)
أكدت وزارة الخارجية الإماراتية إطلاق سراح قنصلها في العراق ناجي النعيمي بعد اختطافه نحو أسبوعين على أيدي جماعة تطلق على نفسها "لواء الإسلام" غربي بغداد.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات الرسمية عن مصدر مسؤول في الوزارة أن الإفراج تم هذه الليلة، مشيرة إلى أن النعيمي بصحة جيدة.

وأعرب المسؤول عن شكر الإمارات وتقديرها العميق للجهود الكبيرة التي بذلتها الحكومة العراقية وأجهزتها المختلفة وكافة القوى السياسية العراقية بمختلف أطيافها من أجل تأمين سلامة قنصلها وإطلاق سراحه.

وقال مراسل الجزيرة في دبي إن فرحة غامرة سادت الأوساط الحكومية والشعبية في الإمارات بعد إعلان الإفراج عن النعيمي بعد قلق دام نحو أسبوعين خوفا على حياته.

بيان الخاطفين
وكانت جماعة "لواء الإسلام" أعلنت الإفراج عن القنصل الإماراتي، وقالت في بيان إنها اتخذت هذا القرار إيمانا منها بالمناشدات التي طالبتها بإطلاق سراح المختطف، "فقد لبت دعواتهم من أجل أن يعرفوا أن المقاومة هدفها الاحتلال" وأنهم ليسوا طلاب حرب إذا ما كانوا آمنين في أوطانهم".

وأضافت الجماعة أنها تناشد العالم "أن ينصر هذا الدين وهذا الوطن لأن هدفنا واحد وعدونا واحد"، حسبما جاء في البيان.

واختطف النعيمي في 16 من مايو/أيار الجاري في بغداد أثناء زيارته للملحقية الثقافية الإماراتية في حي المنصور غربي بغداد. وطالب الخاطفون حينذاك بإغلاق السفارة الإماراتية في بغداد وإغلاق قناة "الفيحاء" العراقية التي تبث من الإمارات مقابل الإفراج عنه.

وقبل انتهاء مهلة 48 ساعة التي أعطاها الخاطفون في بيانهم، استدعت الإمارات القائم بالأعمال في السفارة الإماراتية في بغداد للتشاور، في حين أكدت مصادر رسمية أن القائم بالأعمال هو أعلى ممثل للإمارات في العراق إذ لم تعين أبو ظبي سفيرا لها في هذا البلد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة