146 قتيلا وقصف عشرات المدن بسوريا   
الخميس 1434/3/13 هـ - الموافق 24/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 6:11 (مكة المكرمة)، 3:11 (غرينتش)

وثقت لجان التنسيق المحلية في سوريا مقتل 146 شخصا أمس الأربعاء بنيران القوات النظامية، بينهم 15 طفلا و13 امرأة، معظمهم سقطوا في مدينة حلب (شمال) والعاصمة دمشق وريفها. في غضون ذلك تواصل القوات النظامية القصف الجوي والمدفعي لعشرات المدن والقرى، وخاصة حلب وريفها ودمشق وريفها.

وفي أبرز العمليات العسكرية التي أودت بحياة الكثيرين، قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن أكثر من 30 شخصا قتلوا أمس -بينهم أربعة أطفال- وجرح العشرات في حلب جراء القصف.

وفي بعض تفاصيل ذلك القصف أوضحت الشبكة أنه في قرية كلجبرين سقط صاروخ أرض-أرض مسفرا عن قتل وجرح عدد من الأشخاص وتدمير أربعة منازل، كما سقط صاروخ مماثل في مدينة الباب ليقتل عدة أطفال، في حين قتل سبعة أشخاص في قصف مدفعي على سوق تجاري في دير حافر بريف حلب الشرقي.

وفجر اليوم قالت اللجان ان قوات النظام اقتحمت بلدة النعيمة في مدينة درعا مهد الثورة السورية، وسط قصف كثيف بالأسلحة الثقيلة.

وكانت درعا أمس مسرحا لاشتباكات عنيفة في محيط حاجز مبنى حزب البعث بالتزامن مع قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة، كما اندلعت معارك على أطراف مدينة بصر الحرير وبلدة اليادودة وعند المخافر الحدودية بتل شهاب، وسط قصف متقطع من طائرات النظام.

ثوار سوريا يواصلون تحقيق الإنجازات الميدانية في إدلب شمال البلاد (الفرنسية)

قصف دمشق
كما واصلت قوات النظام قصفها لأحياء القدم والعسالي وجوبر في العاصمة دمشق، بينما شنت حملة دهم واعتقال في حي ركن الدين. وقالت شبكة شام إن عشرات القتلى والجرحى سقطوا جراء قصف قوات النظام بلدة بالا في ريف دمشق بالمدفعيات والطائرات.

وقال مجلس قيادة الثورة في دمشق إن 450 ضابطا وجنديا انشقوا الأربعاء عن القوات النظامية في دمشق وريفها، في حين تتواصل المعارك مع الجيش الحر في مخيم اليرموك.

وذكر المجلس أن قصف النظام يتواصل على الحجر الأسود ومخيم اليرموك والعسالي وجوبر جنوب دمشق، كما سقطت قذائف عدة في ركن الدين وانفجرت عبوة ناسفة في مساكن برزة، بينما شن الأمن حملة دهم واعتقال في الصالحية والمهاجرين وباب السريجة وقبر عاتكة.

وفي ريف دمشق، قصف الطيران الحربي مدن وبلدات عقربا ويبرود والمليحة ومناطق عدة بالغوطة الشرقية، كما تجدد القصف المدفعي على مدن وبلدات بيت سحم وببيلا وداريا ومعضمية الشام والزبداني، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة على أطراف داريا ومعضمية الشام وعقربا.

أما حمص فشهدت قصفا جويا على أحياء جوبر والسلطانية والمناطق المحيطة بها، وتجدد القصف بالمدفعية وقذائف الهاون على أحيائها القديمة وفقا لشبكة شام، في حين قصفت الطائرات مدينة الرستن مع تواصل قصف مدفعي على مدن القصير والحولة.

وأضافت شبكة شام أن القصف تجدد على مدينتي كفرزيتا واللطامنة بحماة، وكذلك على أحياء الشيخ السعد والليرمون والجزماتي وسلميان الحلبي ومساكن هنانو والمعادي والسكري وكرم الطراب في حلب.

معارك عنيفة
في هذه الأثناء قالت شبكة شام إن الاشتباكات بين الجيش السوري الحر وقوات النظام تتواصل منذ أيام بحي الحويقة في دير الزور، بينما يتجدد القصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون على حي الجبيلة ومعظم أحياء المدينة.

ويتكرر المشهد في محافظة إدلب، حيث تدور اشتباكات عنيفة على الطريق الدولي قرب مدينة خان شيخون، كما تجدد القصف المدفعي على مدينة معرة مصرين.

ووثق ناشطون قصفا براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على قرى سلم وعكو في ريف اللاذقية، وقالوا إن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة عند المدخل الشرقي لناحية المنصورة في ريف الرقة الغربي، بالتزامن مع قصف مدفعي على مدينة الطبقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة