الإفراج عن خمسة صوماليين بهولندا   
الاثنين 1432/1/22 هـ - الموافق 27/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:23 (مكة المكرمة)، 4:23 (غرينتش)
مقهى الإنترنت الذي فتش في روتردام (الفرنسية)

أعلن الادعاء الهولندي الأحد الإفراج عن خمسة من بين 12 صوماليا اعتقلوا قبيل عيد الميلاد للاشتباه في تخطيطهم لعمل "إرهابي" لعدم كفاية الأدلة، وأضاف أن السبعة الآخرين لا يزالون رهن الاحتجاز.
 
وكانت السلطات الهولندية اعتقلت الصوماليين المذكورين في مدينة روتردام الساحلية الجمعة الماضي للاشتباه بتورطهم في التخطيط لهجوم قريب في هولندا، ولم تعلن تفاصيل أخرى عن الخطة.
 
وكان أقارب المعتقلين دافعوا في وقت سابق الأحد عن براءة ذويهم أمام وسائل الإعلام، وقال شقيق أحد هؤلاء المعتقلين "إن هؤلاء الرجال ليس لهم صلة بالإرهاب".
 
وقامت الشرطة بتفتيش أحد مقاهي الإنترنت وأربع شقق وفندقين في مداهمات الجمعة الماضي، حيث صادرت 11 جهاز كمبيوتر، ولكنها لم تعثر على أي متفجرات أو أسلحة.
 
وقال رجل يدعى نور للصحفيين في روتردام، "إننا أشخاص عاديون نعمل بجد، لا بد أن هناك سوء فهم". وذكرت صحيفة هولندية محلية أن بين هؤلاء المعتقلين شقيق هذا الرجل، ويدعى عثمان. وتفيد تقارير صحفية بأنه يملك مقهى الإنترنت الذي جرى تفتيشه.
 
وذكر نور -الذي يتمتع بإقامة قانونية في هولندا منذ 12 عاما- أن شقيقه وصل إلى البلاد قادما من ألمانيا قبل ستة أعوام، وأنه يحمل الجنسية الألمانية.
 
وأفاد متحدث باسم الشرطة الهولندية بأن العديد من الصوماليين المشتبه بهم حاصلون على الجنسية الهولندية، ومن بينهم ستة يعيشون في روتردام وخمسة آخرون لم تحدد عناوينهم وشخص واحد دخل هولندا قادما من الدانمارك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة