واشنطن: الاستيطان الإسرائيلي سياسة استفزازية   
الخميس 23/10/1437 هـ - الموافق 28/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:04 (مكة المكرمة)، 6:04 (غرينتش)


انتقدت الولايات المتحدة بشدة الأربعاء الخطط الإسرائيلية لبناء مئات الوحدات السكنية الجديدة في القدس
الشرقية، ووصفتها بأنها "استفزازية" وتقوض بشكل خطير فرص السلام مع الفلسطينيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي في بيان "نشعر بقلق بالغ إزاء تقارير تفيد بأن حكومة إسرائيل طرحت عطاءات لبناء 323 وحدة سكنية في مستوطنات القدس الشرقية".

وأضاف أن هذه الخطوة "تأتي بعد الإعلان يوم الاثنين عن خطط لبناء 770 وحدة في مستوطنة جيلو" على الطرف الجنوبي من القدس الشرقية.

وشدد البيان على أن "هذه الخطوات التي اتخذتها السلطات الإسرائيلية هي أحدث أمثلة على ما يبدو أنه تسارع مطرد في نشاط الاستيطان الذي يقوض بصورة منهجية احتمالات التوصل إلى حل الدولتين" الفلسطينية والإسرائيلية.

وقال كيربي في البيان الذي تلاه "سنظل منزعجين من استمرار إسرائيل في هذا النهج من الأعمال الاستفزازية التي تأتي بنتائج عكسية، مما يثير تساؤلات جادة بشأن التزامها في نهاية المطاف بتسوية سلمية عبر التفاوض مع الفلسطينيين".

وشجبت الأمم المتحدة والقادة الفلسطينيون الخطط التي طرحتها إسرائيل هذا الأسبوع لبناء 770 وحدة جديدة، الأمر الذي سيؤدي إلى توسيع مستوطنة جيلو.

ويعتبر الاستيطان في القدس الشرقية والضفة الغربية في نظر القانون الدولي غير مشروع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة