ديلاي يتخلى عن زعامة الأكثرية الجمهورية بالكونغرس   
الاثنين 10/12/1426 هـ - الموافق 9/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:08 (مكة المكرمة)، 23:08 (غرينتش)
فضيحة غسيل الأموال أنهت طموح ديلاي (الفرنسية)
أرغم النائب الجمهوري توم ديلاي, المتهم بانتهاك قانون الانتخاب الأميركي وتبييض الأموال، على الاستقالة من زعامة الأغلبية الجمهورية في مجلس النواب الأميركي بشكل نهائي.
 
وقال ديلاي الحليف السياسي المهم للرئيس الأميركي جورج بوش لفترة طويلة, في مؤتمر صحفي بدائرته بولاية بتكساس إن موقع زعيم الأكثرية "أهم من أن يتأثر بمسائل شخصية".
 
ودافع عن الدور الذي قام به طيلة خدمته بالكونغرس، قائلا إنه تصرف "بطريقة أخلاقية" خلال السنوات الإحدى والعشرين التي أمضاها في مجلس النواب.
 
وفيما كان الرئيس بوش يدعم علنا توم ديلاي بعد اتهامه, أعرب البيت الأبيض في تصريح أمس عن ابتعاده عنه. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض "نحترم قرار النائب ديلاي بإعطاء الأولوية لمصالح الشعب الأميركي ومجلس النواب والحزب الجمهوري".
 
وسينتخب الزعيم الجديد للأكثرية الجمهورية على الأرجح في نهاية يناير/كانون الثاني الجاري عندما يستأنف الكونغرس أعماله.
 
ويتولى النائب روي بلانت -من ولاية ميسوري- زعامة الأكثرية الجمهورية منذ بدأ التحقيق مع ديلاي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة