مصرع أربعة مقاتلين كشميريين   
الخميس 1422/6/11 هـ - الموافق 30/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود هنود يتحصنون في مواجهة مع المقاتلين الكشميرين (أرشيف)
قال متحدث باسم الجيش الهندي إن قوات الأمن قتلت أربعة من المسلحين الكشميريين بينهم أحد قادة جماعة لشكر طيبة أثناء اشتباكات وقعت في عدة مناطق بولاية جامو وكشمير. جاء ذلك بعد أقل من 24 ساعة من مصرع 7 جنود على الأقل في انفجار قنبلة بحافلة.

وأفاد المتحدث الهندي أن قوات الأمن قتلت أبو حمزة القائد المحلي لجماعة لشكر طيبة في منطقة شاركوت شمالي مدينة سرينغار العاصمة الصيفية للولاية، مشيرا إلى أن أبو حمزة نفذ عدة هجمات ضد قوات الأمن الهندية. وأضاف أن أحد المقاتلين لقي مصرعه بعد عبوره الخط الفاصل بين الهند وباكستان في كشمير في حين قتل اثنان آخران الليلة الماضية أثناء اشتباك مع قوات الأمن.

وأشار المتحدث الهندي إلى أن قوات الأمن في ولاية جامو وكشمير قتلت 1059 مقاتلا كشميريا منذ بداية هذا العام حتى منتصف الشهر الجاري. وكانت الشرطة الهندية قد وضعت أمس زعيم مؤتمر الحرية لعموم أحزاب كشمير سيد علي جيلاني قيد الإقامة الجبرية بمنزله في ضواحي مدينة سرينغار. وقال جيلاني إن السلطات أمرته بعدم الخروج من منزله.

ويأتي احتجاز جيلاني قبيل اجتماع مهم لمؤتمر الحرية لبحث تدهور الأوضاع الأمنية في ولاية جامو وكشمير، وهو الأمر الذي دفع الحكومة الهندية إلى إعطاء سلطات موسعة لقوات الشرطة وفرض حالة الطوارئ في بعض المناطق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة