انفجار في سكة حديد اللد والاحتلال يقتحم مخيم الأمعري   
الأحد 1423/4/18 هـ - الموافق 30/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي إسرائيلي يصوب سلاحه باتجاه مدنيين فلسطينيين يحاولون عبور أحد الحواجز عند بلدة الخضر قرب بيت لحم
ـــــــــــــــــــــــ

انفجار قنبلة أثناء مرور قطار في مدينة اللد جنوبي تل أبيب في ساعات الذروة الصباحية يسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص
ـــــــــــــــــــــــ
إصابة فلسطيني في صدره أثناء توغل قوات الاحتلال برفح جنوبي قطاع غزة وتجريف أراض زراعية بالمدينة
ـــــــــــــــــــــــ

أجهزة الأمن والشرطة الإسرائيلية في حالة تأهب قصوى إثر تلقيها ما وصف بمعلومات عن احتمال وقوع هجمات على أحياء اليهود المتطرفين في القدس الغربية
ـــــــــــــــــــــــ

أعلنت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن عبوة ناسفة انفجرت لدى مرور قطار للركاب جنوبي تل أبيب مما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص بجروح طفيفة والتسبب في أضرار بإحدى عربات القطار. وأوضحت الإذاعة أن الانفجار وقع على بعد كيلومترين اثنين شمال محطة مدينة اللد.

وقال رئيس شبكة قطارات إسرائيل يوسي سنير إن القنبلة وضعت على خطوط السكة الحديدية وفجرت أثناء مرور قطار في ساعات الذروة الصباحية اليوم الأحد وهو بداية أسبوع العمل في إسرائيل. وأوضح المتحدث أن "في هذه المرحلة من التحقيق كل شيء يحمل على الاعتقاد أن الحادث اعتداء فلسطيني".

وقد سارعت الشرطة الإسرائيلية إلى إغلاق المنطقة وباشرت حملة تمشيط واسعة. وذكر مصدر أمني إسرائيلي أن الشرطة ألقت القبض على فلسطيني كان بالقرب من المنطقة وذلك لاستجوابه.

طفل فلسطيني يجري بعيدا عن جنود الاحتلال في مخيم الأمعري قرب رام الله بالضفة الغربية
اقتحام مخيم الأمعري

وفي غضون ذلك أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن القوات الإسرائيلية اقتحمت بدباباتها مخيم الأمعري جنوبي رام الله وشنت حملة اعتقالات واسعة في صفوف المواطنين واقتادت نحو 50 شخصا إلى مستشفى ميداني وساحة مدرسة في البيرة. وأضاف المراسل أن آليات مدرعة أخرى تتجه نحو المخيم الذي تفرض قوات الاحتلال عليه حظر التجوال منذ ساعات الصباح الباكر.

وأوضح أن القوات الإسرائيلية اقتحمت مديرية الدفاع المدني في بيتونيا برام الله واعتقلت 36 من العاملين فيها و"أجبرت سيارة إسعاف على نقل عشرة منهم مقيدي الأيدي ومعصوبي الأعين إلى دوار المنارة قبل أن تأخذهم إلى مكان مجهول". وأشار أيضا إلى أن قوات الاحتلال داهمت مركزا للشرطة واعتقلت عددا من أفراده.

وكان جيش الاحتلال قصف مساء السبت بالأسلحة الثقيلة مخيم خان يونس للاجئين جنوبي قطاع غزة.

من جهة ثانية قال شهود عيان إن فلسطينيا أصيب في رفح جنوبي قطاع غزة عند قيام جرافة إسرائيلية تحرسها الدبابات بجرف أراض زراعية في المدينة. وأوضحت المصادر أن جيش الاحتلال -الذي توغل أكثر من 300 متر في الأراضي الواقعة تحت السيطرة الفلسطينية- فتح النار فأصيب فلسطيني برصاصة في صدره.

عوفاديا يوسف
حالة تأهب قصوى

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد وضعت الشرطة والأجهزة الأمنية في حالة تأهب قصوى إثر تلقيها ما وصفته بمعلومات عن احتمال وقوع هجمات على أحياء اليهود المتطرفين في القدس الغربية.

وأفادت مصادر أمنية أن قوات كبيرة من الشرطة تم نشرها في غولا بوسط القدس قرب حي ميا شياريم الذي يقطنه يهود متطرفون. وقرر الزعيم الروحي لحزب شاس الحاخام عوفاديا يوسف إلغاء خطبته الأسبوعية في غولا بعد أن طلبت منه الشرطة عدم الخروج من منزله. وتخشى الشرطة أيضا وقوع هجمات في حي حار حوف غربي القدس حيث يعيش عوفاديا ومن أن يكون هو بالذات مستهدفا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة