سلطات مصر تهدد المتظاهرين اليوم بالرصاص   
الجمعة 1436/2/6 هـ - الموافق 28/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 7:05 (مكة المكرمة)، 4:05 (غرينتش)

أطلقت السلطات المصرية تحذيرات شديدة اللهجة وتهديدات بإطلاق الرصاص الحي على من سيخرجون للتظاهر، وذلك قبل ساعات من المظاهرات المرتقبة في وقت لاحق اليوم الجمعة والتي دعت إليها الجبهة السلفية.

واعتقلت السلطات في اليومين الماضيين أكثر من 180 شخصا من رافضي الانقلاب الذي أطاح يوم 3 يوليو/تموز 2013 بالرئيس محمد مرسي. وتأتي هذه الاعتقالات استباقا للمظاهرات المتوقعة اليوم تحت شعار "انتفاضة الشباب المسلم".

وكثفت السلطات الانتشار الأمني عند جميع بوابات ومحطات مترو الأنفاق في القاهرة، وشوهدت قوات الانتشار السريع والشرطة العسكرية في منطقة وسط البلد بالعاصمة المصرية. 

وقالت وزارة الدفاع في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إنها اتخذت كل التدابير والإجراءات المرتبطة بتأمين المنشآت والأهداف والمرافق الحيوية في الدولة، والتعاون مع كل الأجهزة الأمنية لوزارة الداخلية من أجل توفير الأمن والأمان للمواطنين.

السلطات المصرية كثفت وجودها الأمني
في مناطق مختلفة من القاهرة (أسوشيتد برس)

دعوة الجبهة
وكانت الجبهة السلفية (جزء من التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب) دعت إلى هذه المظاهرات تحت شعار "انتفاضة الشباب المسلم"، مشيرة إلى أن مظاهراتها سلمية، وأن الهدف منها مواجهة ما سمتها محاولات طمس الهوية الإسلامية لمصر.

كما دعت اللجنة التنسيقية "لانتفاضة الشباب المسلم" أمس الخميس إلى الاحتشاد في صلاة فجر الجمعة بجميع المساجد للصلاة فقط دون أي تظاهر أو شعارات في كل ربوع مصر، مضيفة أن المصلين سيخرجون بعد صلاة الجمعة من جميع مساجد الجمهورية.

وحذرت اللجنة في بيان لها من الاقتراب من المنشآت العامة أو الخاصة، ورفع أي شعارات أو صور أو هتافات ذات دلالة سياسية مختلفة عن توجيهات الانتفاضة التي تنحصر في الهوية الإسلامية ورفض التبعية لأميركا، وإسقاط حكم العسكر، داعية إلى رفع المصاحف وحرق الأعلام الأميركية والإسرائيلية.

وقد أعلنت الجبهة رفضها الاستجابة لدعوات طالبتها بتأجيل المظاهرات، واعتبرت أنها "ستؤدي إلى إحباط الشباب المسلم". وقالت في بيان على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إنها حريصة على عدم إراقة الدماء وعلى مصلحة الوطن. 

من جانبه، أكد عضو المكتب السياسي للجبهة السلفية مصطفى البدري أن الجبهة حريصة على سلمية المظاهرات, لكنه أضاف أن ممارسات من سماهم الانقلابيين "المتمثلةَ في القمع والقتل الممنهج تدفع بعض الناس إلى الانتصار لأنفسهم ومحاولة استعادة حقوقهم". 

دعوة التحالف
في هذه الأثناء دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب المصريين إلى النزول بكثافة يومي الجمعة والسبت، قائلا "نتجاوز كل مراحل التفزيع والتخويف والقمع بالمشاركة الهادرة في أسبوع ثوري مهيب تحت شعار (الله أكبر.. إيد واحدة) لرفض الانقلاب وعدوانه الشامل على الشعب في كل حقوقه، فلا هوية بلا حرية ولا حرية بلا قصاص".

وأوضح التحالف في بيانه أن أسبوع المظاهرات الذي يبدأ اليوم الجمعة وينتهي الخميس القادم سينطلق بمظاهرات حاشدة في كل مكان، "على أن تكمل الحشود حراكها الثوري المطالب بالقصاص السبت القادم، بالتزامن مع نطق الحكم على الرئيس المخلوع حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي وعصابتهما، فإما يصدر الحكم بالإعدام وإما سيكون للثورة كلمتها وللشعب غضبته إن تم تمرير جريمة التبرئة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة