طوكيو ترفض الاعتذار لسول وتحثها على ترك الماضي   
الأربعاء 1426/1/22 هـ - الموافق 2/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)
 كويزومي لم يستبعد وجود اعتبارات داخلية وراء تصريح رئيس كوريا الجنوبية (رويترز)
دعت اليابان جارتها كوريا الجنوبية إلى نسيان الماضي والتطلع إلى المستقبل، في أعقاب دعوة رئيسها رو مو هيون السلطات اليابانية إلى أن تحذو حذو ألمانيا وتعتذر عن ماضيها الاستعماري.
 
وقال رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي إنه فوجئ بتصريحات هيون، خاصة أن البلدين اتفقا على تجاوز الإرث الذي تركه الاحتلال الياباني والتطلع إلى المستقبل, وألمح إلى أنه قد تكون هناك اعتبارات داخلية وراء تصريحاته.
 
وكان رئيس كوريا الجنوبية دعا طوكيو أمس خلال الاحتفال بذكرى انتفاضة وطنية ضد الاحتلال الياباني عام 1919 إلى الاعتذار عما بدر منها خلال احتلالها للبلاد في الفترة بين 1919 و1945 وتعويض ضحاياها إذا لزم الأمر.
 
ورغم أن البلدين طبّعا علاقاتهما الدبلوماسية منذ 40 سنة ويحتفظان بشراكة تجارية قوية, يطفو الماضي الاستعماري لليابان بين الحين والآخر ليعكر صفو هذه العلاقات.
 
وكانت إحدى النقاط التي أثارت حساسية في سول الزيارات التي قام بها رئيس الوزراء الياباني إلى أضرحة تحتضن رفات جنود يابانيين بعضهم متهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال الاحتلال الياباني, إضافة إلى تنازع البلدين على جزر تاكاشيما (دوكدو بالكورية) غير المأهولة في بحر اليابان.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة