أفغانستان الأسوأ في وضع الأمهات   
الأربعاء 1431/5/22 هـ - الموافق 5/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 7:12 (مكة المكرمة)، 4:12 (غرينتش)
أوضاع الأم بأفغانستان جاءت بذيل قائمة المؤشر السنوي الـ11 لمنظمة "أنقذوا الأطفال"  (الفرنسية-أرشيف)

تعيش الأمهات في النرويج وأستراليا وأيسلندا والسويد في أفضل دول العالم من حيث ظروف تنشئة أطفالهن، في حين تعيش نظراؤهن بأفغانستان ودول أفريقية كثيرة في ظروف أصعب كثيرا، وذلك بحسب مؤشر سنوي خاص بالأمهات.
 
ويبحث المؤشر السنوي الحادي عشر لمنظمة "أنقذوا الأطفال" الذي يرتب أفضل وأسوأ الأماكن للأمهات، في رفاهية النساء والأطفال في 160 بلدا ويتضمن التعليم والفرص الاقتصادية والرعاية الصحية.
 
وتصدرت السويد القائمة في العام الماضي، ولكن قائمة 2010 تصدرتها النرويج تلتها أستراليا وأيسلندا والسويد والدانمارك، وجاءت بعدها كل من نيوزيلندا وفنلندا وهولندا وبلجيكا وألمانيا في المراكز من السادس إلى العاشر.
 
وجاءت أفغانستان في ذيل القائمة، وجاءت قبلها مباشرة كل من النيجر وتشاد وغينيا بيساو واليمن والكونغو الديمقراطية ومالي والسودان وإريتريا وغينيا الاستوائية. وكانت النيجر في ذيل قائمة عام 2009.
 
وألقت قائمة 2010 -التي ضمت 43 من الدول المتقدمة و117 من دول العالم النامي- الضوء على حقيقة أن نحو 350 ألف امرأة يمتن خلال الحمل أو الولادة كل عام، وأن 9 ملايين طفل تقريبا يموتون قبل بلوغهم سن الخامسة.
 
وذكر بيان صادر عن مؤسسة "أنقذوا الأطفال" أن الأوضاع بالنسبة للأمهات وأطفالهن في الدول العشر الأخيرة قاسية، حيث تموت واحدة من بين كل 23 أمّا في المتوسط لأسباب متعلقة بالحمل، في حين يموت طفل من بين كل ستة أطفال قبل سن الخامسة، ويعاني طفل من بين كل ثلاثة أطفال من سوء التغذية.
 
وجاءت الولايات المتحدة في المركز 28 بالقائمة متراجعة مركزا واحدا عن العام الماضي.
 
ويرجع هذا بشكل كبير إلى أن معدل وفيات الأمهات بها -وهو واحدة من بين كل 4800 أم- من بين أعلى المعدلات في الدول المتقدمة.
 
وتمنح الولايات المتحدة أيضا عطلة رعاية للأمهات أقصر بالمقارنة مع الدول الغنية الأخرى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة