إصابات بالتيفوئيد في قريتين بمصر   
الثلاثاء 1430/7/29 هـ - الموافق 21/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:42 (مكة المكرمة)، 19:42 (غرينتش)
مياه الشرب النقية قد لا تتوفر في الكثير من القرى المصرية (رويترز)
 
قال مسؤولون مصريون إن عشرات الإصابات بمرض التيفوئيد ظهرت في قريتين بمحافظة القليوبية الواقعة شمال العاصمة القاهرة، ورجحت مصادر أن يكون تلوث مياه الشرب هو سبب انتشار المرض بصورة وبائية.
 
وقال مساعد وزير الصحة للطب الوقائي نصر السيد للصحفيين إن 34 حالة ظهرت في قريتي الخرقانية والبرادعة وإن أغلب المرضى غادروا المستشفيات بعد شفائهم.
 
لكن مصادر طبية في القليوبية قالت إن عدد الإصابات يصل إلى 55 حالة. وقال سكان في قرية البرادعة إن نحو 300 مصاب نقلوا من القرية إلى ثلاث مستشفيات لعلاجهم.

وقال مرضى بالمستشفى إن آخرين غادروا المستشفى بعد شفائهم لكن بعضهم عادوا بعد أيام وهم يشتكون من نفس الأعراض.

ورجحت المصادر أن يكون تلوث مياه الشرب هو سبب انتشار المرض بصورة وبائية حيث تحدثت أنباء عن احتمال اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي بعد كسر في أنابيب شبكة المياه.
 
وأقر محافظ القليوبية عدلي حسين اليوم باحتمال اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب وقال للصحفيين إنه قرر قطع المياه عن القرية لحين فحص الشبكة الخاصة بها وتطهيرها.
 
يذكر أن التيفوئيد ينتج عن تلوث المأكل أو المشرب، وتتمثل أعراضه في القيء والإسهال إضافة إلى ارتفاع درجة الحرارة والشعور بإعياء تام، وهو ما يجعله قريب الشبه بالكوليرا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة