يمين الوسط بزعامة برلسكوني يتقدم في انتخابات إيطاليا   
الاثنين 20/2/1422 هـ - الموافق 14/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مراكز الاقتراع شهدت إقبالا كبيرا من الناخبين

أظهرت النتائج الأولية تقدم ائتلاف يمين الوسط الذي يرأسه رجل الأعمال الثري الملياردير سيلفيو برلسكوني في الانتخابات العامة الإيطالية، لكن من غير الواضح بعد ما إذا كان سيحصل على الأغلبية المريحة في مجلسي النواب والشيوخ لتشكيل الحكومة.

وحتى ساعات صباح اليوم الاثنين لم يدع أي من يمين الوسط أو ائتلاف يسار الوسط الحاكم بزعامة عمدة روما السابق فرانشيسكو روتيللي الفوز في الانتخابات.

وأوضح استطلاع للرأي أجراه معهد أباكوس أن ائتلاف يمين الوسط المؤلف من ستة أحزاب يحظى بأغلبية كبيرة في مجلسي النواب والشيوخ، وتفيد هذه النتائج أن ائتلاف برلسكوني حصل على 49.9% من مقاعد المجلسين، بينما حصل تحالف روتيللي على 35%.

برلسكوني
وذكر استطلاع داتا ميديا في القناة الخامسة أن ائتلاف برلسكوني سيحصل على 369 مقعدا في مجلس النواب المؤلف من 630 مقعدا مقابل 247 مقعدا لائتلاف روتيللي الحاكم. وستحصل الأحزاب الأخرى التي لا تنتمي إلى أي من التحالفين على 14 مقعدا.

وقد اعتبرت نتائج الاستطلاع غير دقيقة، إذ ظهرت في الوقت الذي لايزال فيه الناخبون يصطفون في طوابير خارج مراكز الاقتراع، بعد تمديد ساعات الاقتراع نظرا لشدة الإقبال عليه.

وطلب وزير الداخلية الإيطالي وسائل الإعلام بتأخير بث نتائج الاستطلاعات لحين انتهاء الناخبين من الإدلاء بأصواتهم بسبب تباطؤ في العملية الانتخابية عزاه مراقبون إلى قلة مراكز الاقتراع.

روتيللي
وأشارت استطلاعات لاحقة إلى تدني الفارق بين يمين الوسط ويسار الوسط مع استمرار بقاء برلسكوني متقدما على خصمه روتيللي، وهو ما قد يحرم برلسكوني من الحصول على أغلبية مريحة في البرلمان، وهو شرط مهم لأي تحالف كي يشكل الحكومة التاسعة والخمسين في تاريخ إيطاليا منذ عام 1945.

وكانت الانتخابات العامة التي بدأت أمس الأحد قد شهدت إقبالا كبيرا من الناخبين، وقدرت نسبة المشاركة فيها بأكثر من 80%، وهي نسبة تتجاوز إجمالي من أدلوا بأصواتهم في الانتخابات العامة السابقة التي أجريت عام 1996.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة