إضراب شامل بكشمير احتجاجا على تفجير بلواما   
الثلاثاء 1426/5/8 هـ - الموافق 14/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)

أحد جرحى هجوم بلواما يتلقى العلاج في مستشفى كشميري (رويترز)

شهد إقليم كشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان اليوم الثلاثاء إضرابا عاما احتجاجا على الانفجار الذي وقع أمس وأودى بحياة 15 شخصا وأصاب نحو 100 آخرين بجراح.

وكان الانفجار الذي استخدمت فيه سيارة مفخخة قد وقع في مدينة بلواما الملاصقة لعاصمة الإقليم الصيفية سرينغار.

وأغلقت كافة المحلات والمدارس في مدن الإقليم الواقع تحت السيطرة الهندية بعد دعوة إلى الإضراب وجهها الزعيم الكشميري سيد علي شاه جيلاني ومجلس الجهاد المتحد, وهي جماعة مسلحة تتخذ من كشمير الباكستانية مقرا لها.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي قتل منفذه, فيما ألقت الشرطة الهندية باللائمة على المقاتلين الكشميريين.

من جهتها أعلنت سلطات الأمن الهندية في كشمير حالة التأهب القصوى عقب الانفجار حسبما أفاد ضابط في الشرطة.

ويتواصل العنف في الإقليم وسط جهود الجارتين النوويتين الهند وباكستان المتواصلة منذ 18 شهرا لحل أزمة كشمير القائمة منذ تقسيمه عام 1949.

ومن المقرر أن يقوم عدد من زعماء كشمير بزيارة إلى الشطر الواقع تحت السيطرة الباكستانية وسط ترحيب حكومة منموهان سينغ في نيودلهي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة