السيسي: مصر تحارب أقوى تنظيم سري   
الجمعة 1436/4/10 هـ - الموافق 30/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:00 (مكة المكرمة)، 18:00 (غرينتش)

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن مصر تدفع ثمن مواجهتها "الإرهاب والتطرف"، واصفا ما جرى في سيناء بحرب على بلاده التي تحارب ما سماه أقوى تنظيم سري خلال القرنين الماضيين. 

وقال السيسي على هامش مشاركته في قمة الاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، إن خسائر الجيش والشرطة من هذه العمليات هي ثمن أقل بكثير مما كانت ستدفعه مصر إذا استمر الإخوان المسلمون في الحكم لمدة ثلاثة أشهر.

وتوعد السيسي بالثأر "لدماء ضحايا هجمات سيناء"، قائلا إن مثل هذه الهجمات ستستمر. كما أكد أن المؤتمر الاقتصادي سيقام في موعده في مارس/آذار المقبل, وأن على المصريين أن يحتفظوا بمعنويات مرتفعة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الرئاسة المصرية في بيان أنه "في أعقاب العمليات الإرهابية التي شهدتها شمال سيناء مساء أمس قرر الرئيس عبد الفتاح السيسي قطع مشاركته في اجتماعات القمة الأفريقية بعد حضور الجلسة الافتتاحية والتوجه إلى القاهرة لمتابعة الموقف".

وكان مسلحون من جماعة "أنصار بيت المقدس" -التي غيرت اسمها إلى جماعة "ولاية سيناء"- شنوا أمس الخميس هجمات عدة شمال سيناء أسفرت عن سقوط نحو 45 قتيلا وجرح 74 آخرين غالبيتهم من العسكريين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة