الصحافة العالمية تنظم مؤتمرها الـ56 في دبلن   
السبت 8/4/1424 هـ - الموافق 7/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يبدأ في دبلن غدا الأحد المؤتمر العالمي الـ56 للصحف بمشاركة 1200 صحفي من 85 بلدا ويستمر حتى الأربعاء المقبل، في وقت تشهد فيه الصحافة العالمية مشكلات عديدة.

وتقوم الجمعية العالمية للصحف التي تنظم هذا المؤتمر السنوي عادة بنشر بيان شامل عن التوجهات العالمية للصحافة، وهو ما عبر عنه تيموتي بالدينغ المدير العام للجمعية بالقول "هناك بشكل عام أرقام تتراجع". وأضاف "للمرة الأولى منذ فترة طويلة لم يقابل التآكل في العالم الصناعي تزايد في التوزيع في البلدان النامية".

وقال بالدينغ المدير العام للجمعية العالمية للصحف إن "الصحف تقف على مفترق طرق.. هناك تراجع في الموارد الإعلانية منذ العام 2000 والتآكل البطيء والأكيد لإقبال القراء مستمر، ولكن هناك أيضا وأكثر من أي وقت مضى بلدان في أوج تطورها في هذا المجال، على الرغم من الأزمة الاقتصادية كالصين وروسيا والهند".

وتحت عنوان "إستراتيجيات رابحة للمحيط الاقتصادي الجديد" سينكب المؤتمر على قنوات التوزيع الجديدة عبر الإنترنت أو عبر قنوات التجديد. وسيشارك كبار مالكي الصحف في المؤتمر على غرار كيال آموت من النرويج وماتياس دوبنر وإكسل شبرينغر من ألمانيا الذي يواجه أزمة لا سابق لها في صحفه الألمانية.

كما يشارك الصينيون رغم وباء الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) في هذا المؤتمر وهم يمثلون خصوصا صحف بكين التي استغلت بطريقة ملفتة الإمكانات التي تتيحها الإنترنت وكذلك الهاتف المحمول وتأتى أيضا صحيفة نيويورك تايمز لتشرح كيف كسبت 160 ألف اشتراك بفضل الإنترنت.

وستتوزع أعمال المؤتمر بين الهم الاقتصادي وأخلاقيات المهنة, كما سيقدم المؤتمر جائزة الريشة الذهبية للعام 2003 لحرية الصحافة لجمعية الصحافيين في بيلاروسيا في احتفال يحضره الاثنين المقبل رئيس وزراء إيرلندا بيرتياهيرن والمغني الإيرلندي بونو من مجموعة يو تو الشهيرة بنشاطها الإنساني.

ويشارك في المؤتمر للإدلاء بشهادتهم صحفيون يعملون في ظروف صعبة وخطرة مثل روبرت فيسك مراسل صحيفة ذي إندبندنت البريطانية في الشرق الأوسط وزهانا ليتفينا رئيس جمعية الصحفيين في بيلاروسيا.

وبين العناوين المطروحة للمناقشات في المؤتمر الصحافة وحرب العراق وكذلك الدور الذي يفترض أن تلعبه الصحف وهو موضوع يقول بالدينغ عنه إنه "شديد التعقيد وغير عادي.. وسنحاول الإجابة على السؤال، هل نوعية المعلومات في الصحف على مستوى المهمة التي تروج لها الديمقراطيات".

وتمثل جمعية الصحف العالمية ومركزها باريس 1800 صحيفة وتضم 71 جمعية محلية لناشري الصحف ومديري التحرير في مائة بلد و13 وكالة أنباء وتسع منظمات صحفية إقليمية ودولية.

ويرأس الجمعية للعام 2002 الكوري سيوك هيون هونغ المدير العام ورئيس مجلس إدارة الصحيفة الكورية الجنوبية جونغ إنغ إيلبوت وهو أول آسيوي يحتل هذا المنصب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة