"الفنان" يحصد معظم جوائز سيزار   
السبت 1433/4/2 هـ - الموافق 25/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:12 (مكة المكرمة)، 10:12 (غرينتش)
 مخرج "الفنان" ميشال هازانفيشوس (يمين) مع بطلي الفيلم بيرينيس بيجو وجون دوجاردان (الفرنسية)
 
 
حصد الفيلم الفرنسي الصامت "الفنان" ست جوائز في مهرجان جوائز سيزار الفرنسي، الذي يعد النسخة الفرنسية السنوية من جوائز الأكاديمية الأميركية للعلوم والفنون السينمائية (الأوسكار)، ويزيد  هذا التتويج من الآمال الفرنسية بحصول الفيلم على الأوسكار، حيث يتنافس على الجائزة المرموقة مع تسعة أفلام أخرى.
 
وتدور أحداث هذا الفيلم الكوميدي الصامت الذي صور بالأبيض والأسود حول نجم سينمائي من أيام السينما الصامتة بدأ نجمه يخفت ويخبو مع بدايات السينما الناطقة. وهو من إخراج الفرنسي ميشال هازانفيشوس وبطولة الممثل الشاب جون دوجاردان.

وفاز مخرج الفيلم ميشيل هازانفيشوس بجائزة أفضل مخرج في الدورة 37 للمهرجان، وحصلت الممثلة برينيس بيجو الأرجنتينية المولد على جائزة أفضل ممثلة، ولم تنطق بيجو بكلمة لدى أدائها دور ممثلة شابة تبدأ مع تراجع السينما الصامتة وحلول الأفلام السينمائية الناطقة محلها.

وكانت الجائزة الكبرى الوحيدة التي لم يحصل عليها الفيلم هي جائزة سيزار لأفضل ممثل. فبعد فوزه بجائزتي "غولدن غلوب" و"بافتا" في الولايات المتحدة وبريطانيا على التوالي، لم يتمكن بطل الفيلم دوجاردان من الفوز بجائزة أكاديمية سيزار، التي تضم تضم في عضويتها حوالي أربعة آلاف متخصص في السينما.

الممثل الفرنسي من أصل سنغالي عمر سي توّج بجائزة أحسن ممثل عن دوره في فيلم المنبوذون (الفرنسية)

جائزة وحيدة
وفاز فيلم الدراما العائلية الإيراني "انفصال" بجائزة سيزار لأفضل فيلم أجنبي. وسبق لهذا الفيلم -وهو من إخراج أصغر فرهادي- الفوز بجائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين عام 2011، وجائزة غولدن غلوب لأفضل فيلم أجنبي في 2012، وهو مرشح في الفئة ذاتها في حفل الأوسكار الأحد.

وذهبت جائزة أفضل ممثل إلى عمر سي -الفرنسي من أصل سنغالي- عن دوره في فيلم "المنبوذون"، متفوقا على بطل فيلم الفنان جون دوجاردان. وأصبح سي -البالغ 34 عاما والذي ترعرع في إحدى ضواحي باريس- أول ممثل أسود يحصل على هذه الجائزة.

ويلعب فيلم "المنبوذون" المأخوذ من قصة حقيقية على حواجز طبقية وعنصرية متعمقة في فرنسا من خلال كوميديا مؤثرة حققت نجاحا كبيرا، ويؤدي "سي" دور مجرم من ضواحي باريس المحرومة، ينتهي به الحال بعد حادث بالعيش كمرافق لأرستقراطي مشلول. وشاهد الفيلم قرابة 19 مليون شخص، لكنه اكتفى بهذه الجائزة رغم ترشيحه في عشر فئات.

ورغم عدم تتويجه بجائزة أحسن ممثل، ينظر إلى دوجاردان على أنه في وضع جيد للحصول على جائزة الأوسكار لافضل ممثل يوم الأحد، حيث رشح فيلم "الفنان" للحصول على عشرة من جوائز الأوسكار. وقد يكون أول ممثل فرنسي المولد يفوز بجائزة الأوسكار عن دور البطولة.

يذكر أن الفائزين بجوائز سيزار يحصلون على جوائز منحوتة شبيه بجوائز الأوسكار، من نحت الفنان سيزار بالداكيني الذي أطلق اسمه على الجوائز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة