شيراك: دخول التحالف كابل خلق حلا سياسيا   
الثلاثاء 1422/8/27 هـ - الموافق 13/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زايد وشيراك قبيل اجتماعهما في قصر البحر في أبو ظبي
اعتبر الرئيس الفرنسي جاك شيراك عقب محادثات في دولة الإمارات العربية المتحدة أن دخول قوات التحالف الشمالي العاصمة الأفغانية كابل أنه خلق حلا سياسيا لمستقبل الصراع في هذا البلد الذي عاش سنوات طويلة من الحرب الأهلية.

وقال شيراك في مؤتمر صحفي في أبو ظبي بعد محادثات مع رئيس دولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان إن هذا التطور يجب أن يعجل بالتوصل إلى تسوية سياسية للوضع في أفغانستان.

وأوضح شيراك أن أسوأ فترة تواجهها أفغانستان تتمثل في الفترة الانتقالية التي يغيب فيها التنسيق بين الأطراف وعدم وجود ضمانات بالاستقرار.

ودعا الرئيس الفرنسي -الذي يقوم بهذه الزيارة للإمارات في إطار جولة قادته إلى مصر- إلى أن تكون الحكومة المقبلة في أفغانستان ممثلة لكل الأطراف باستثناء طالبان.

وأضاف شيراك "هذا التطور يعني أن السلطة المؤقتة التي ستتولى الحكم في أفغانستان يجب أن تكون شاملة لكل الجماعات السياسية والعرقية باستثناء طالبان". واتهم الحركة بقيادة الشعب الأفغاني إلى البؤس والشقاء وأنها آوت جماعات إرهابية مثل بن لادن وتنظيم القاعدة.

وقال شيراك إن من الضروري القضاء على بن لادن وشبكة القاعدة مشيرا إلى أن ذلك هو الهدف الرئيسي للتحالف الدولي الذي يشن حربا على أفغانستان حاليا.

وأكد الرئيس الفرنسي على ضرورة أن يكون للأمم المتحدة دور في الحل السياسي المتوقع في أفغانستان. يذكر أن شيراك أجرى محادثات مع الرئيس المصري محمد حسني مبارك قبل توجهه إلى دولة الإمارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة