التمارين الرياضية تخفف أضرار السكري   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)

التمارين الرياضية مفيدة لمرضى السكري (رويترز-أرشيف)
توصل باحثون فنلنديون إلى أن التمارين البدنية البسيطة كالمشي أو ركوب الدراجات في الذهاب للعمل يوميا يمكن أن تفيد المصابين بداء السكري.

وأوضحت دراسة أجريت بالمعهد القومي للصحة العامة بهلسنكي إن المصابين بالنوع الثاني من المرض أو ما يعرف بداء سكري البالغين يمكنهم أن يجعلوا التمارين البدنية الضرورية جزءا من نظام حياتهم اليومية. وقال ياكو توميلهتو الأستاذ بالمعهد إن النشاط العضلي المنتظم ينبغي أن يكون جزءا من العلاج المتعارف عليه لمرضى السكري.

ويعد السكري سببا رئيسا للوفاة حيث يأتي في المرتبة السادسة في الولايات المتحدة، كما أنه يزيد بدرجة كبيرة خطر الإصابة بأمراض القلب. وممارسة التمارين البدنية يمكن أن يغير الموقف، لكن فريق توميلهتو سعى إلى تحديد مدى سهولة معرفة نوعية التمارين المفيدة.

وقال توميلهتو في بيان "نعرف أنه يمكن تجنب الإصابة بالنوع الثاني لداء السكري أو على الأقل تأخيرها عن طريق النشاط العضلي واتباع أسلوب غذائي صحي لكن غالبا ما ينصب تفكير الناس فقط على ممارسة التمارين البدنية في أوقات الفراغ".

وذكر الباحثون الفنلنديون في دورية الدورة الدموية التي تصدرها جمعية القلب الأميركية أنهم راجعوا بيانات خاصة بحوالي 333 شخصا مصابين بالنوع الثاني من داء السكري، ووصف الأشخاص عبر استطلاعات مسهبة أحوالهم الصحية وعاداتهم في أوقات الفراغ.

وتوصل الباحثون إلى أن ممارسة أعمال نشطة بشكل معتدل ارتبطت بانخفاض نسبة الوفيات الناجمة عن أمراض أوعية القلب، فيما أدت الأنشطة القوية إلى انخفاض أكبر بنسبة الوفيات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة