مشرف يتعهد بالحفاظ على توازن القوى مع الهند   
الجمعة 1424/9/14 هـ - الموافق 7/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس الباكستاني مع نظيره الكوري الجنوبي في سول (الفرنسية)
تعهد الرئيس الباكستاني برويز مشرف اليوم الجمعة بالحفاظ على توازن القوى بين بلاده والهند بعد التعزيزات العسكرية الهائلة التي حصلت عليها نيودلهي وأحدثت خللا في ميزان القوى في جنوب آسيا.

وقال مشرف في ختام زيارة إلى كوريا الجنوبية إن السلام مع الهند سيدوم عبر الحفاظ على ميزان القوة الذي مال واختل "عندما سعت الهند إلى امتلاك قوة نووية وصواريخ، ويحدث الآن خلل مماثل عبر سعي خصمنا الهند للحصول على أسلحة". وتعهد بمعالجة هذا الخلل في المستقبل "عبر كافة الوسائل الممكنة".

ونفى الرئيس الباكستاني مجددا قيام بلاده بنقل خبراتها في مجال الأسلحة النووية والخاصة بتكنولوجيا الصواريخ إلى كوريا الشمالية رغم شرائها صواريخ كورية شمالية الصنع، ونفى وجود أي تعاون عسكري معها.

وأوضح أن زيارات العالم النووي عبد القدير خان المعروف من قبل الكثيرين في باكستان بأبي القنبلة النووية الباكستانية إلى كوريا الشمالية، كانت تتعلق بشراء صواريخ قصيرة المدى. وتقول تقارير إعلامية إن خان قام بأكثر من عشر زيارات إلى كوريا الشمالية.

وأعلن مشرف الذي أجرى مباحثات مع نظيره الكوري الجنوبي روه مو هيون أمس أن إسلام آباد وسول وقعتا اتفاقيات للتعاون في قطاع النفط والغاز ومجال تكنولوجيا المعلومات.

وغادر الرئيس الباكستاني العاصمة سول متوجها إلى بكين حيث حصل على قرض قيمته 500 مليون دولار، كما حصل على التزامات بدعم التجارة إلا أنه لم يوقع على الاتفاق المتوقع بشأن التعاون في مجال الطاقة النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة