"لا أحد يفكر في اسمي" بالإسبانية   
الأربعاء 1432/5/11 هـ - الموافق 13/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:17 (مكة المكرمة)، 13:17 (غرينتش)

أحمد الشهاوي أصدرت له جامعة كوستاريكا كتابا مترجما إلى الإسبانية عام 2008 (الجزيرة نت)


يشارك الشاعر المصري أحمد الشهاوي في الدورة العاشرة لمهرجان كوستاريكا العالمي للشعر بين يومي 29 أبريل/نيسان الجاري و9 مايو/أيار المقبل، وسيصدر بمناسبة مشاركته الثانية في هذا المهرجان كتابا يتضمن مختارات شعرية تحمل اسم "لا أحد يفكر في اسمي" مترجمة إلى الإسبانية.

وتحتوي المختارات على 27 قصيدة اختيرت من ثلاثة دواوين شعرية للشهاوي، وهي "لسان النار" (2005) و"بابٌ واحد ومنازل" (2009) و"أسوقُ الغمام" (2010)، وقد صدرت في القاهرة وترجمها الدكتور محمد أبو العطا رئيس قسم اللغة الإسبانية وآدابها بكلية الألسن جامعة عين شمس.

وتصدر مختارات "لا أحد يفكر في اسمي" عن جامعة كوستاريكا بالاشتراك مع بيت الشعر الكوستاريكي، وأشرف على إصدارها مدير المهرجان الشاعر الكوستاريكي نوربرتو ساليناس.

والقصائد المختارة هي: ظل يتم، قتيلُ العبارة، بابٌ في رأسي، للسَّماء سقفان وكنتُ بينهما، حَجُّ العاشق، عينُ كُلِّ صورةٍ، عينا الفطنةِ، الواحدُ لا ينقسمُ، لم تحط بي خطيئة، نورٌ أعلى، كهفكِ لا يتناهى، جذبة نوركِ.

كما تشمل أيضا: بابٌ واحدٌ ومنازل، صورٌ سماوية، بابُ الوهمِ، وما بينهما، طحين ضائع، ختام مفتوح، أعودُ إلى أي شيء، لا أحد يفكر في اسمي، عَزَاءٌ لنشيدٍ، كتاب أبدي، سماءانِ، وَسَن، ما الجحيمُ؟، قلب لكلاب، مستثناة بي.

ويأتي صدور المختارات بالتوازي مع القراءات الشعرية التي سيقدمها الشهاوي في العاصمة الكوستاريكية سان خوسيه وعدد آخر من المدن التي تُطِلُّ على المحيط الأطلسي والبحر الكاريبي.

وكانت جامعة كوستاريكا قد أصدرت للشاعر كتابا شعريا عام 2008 عنوانه "مياه في الأصابع" ترجمته من العربية إلى الإسبانية المستعربة ميلاغروس نوين الأستاذة بجامعة كومبلتنسي بمدريد.

يذكر أن المهرجان يعقد سنويًا ما بين شهري أبريل/نيسان ومايو/أيار، ويتم خلاله إصدار مختارات شعرية باللغة الإسبانية لكل شاعر مشارك، وهو مستقل عن الحكومة.

ويدعم المهرجان الشاعر الكوستاريكي الشهير رودلفو دادا -وهو من أصلٍ عربي من الجيل الرابع لعائلة فلسطينية- باستضافة الشعراء في تورتوغيرو على شاطئ الأطلسي والكاريبي حيث يمتلك منتجعًا هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة