الحوثيون يقصفون التلفزيون ويشتبكون مع الجيش بصنعاء   
السبت 1435/11/27 هـ - الموافق 20/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في صنعاء بتعرض مبنى التلفزيون اليمني لقصف من قبل مقاتلي جماعة الحوثي وسط اشتباكات متقطعة تدور في مناطق وسط العاصمة اليمنية وحول وزارة الداخلية بين مسلحي الحوثي وقوات الجيش واللجان الشعبية الداعمة لها.

وقال المراسل حمدي البكاري إن معارك تدور حول مبنى وزارة الداخلية، وإن الحوثيين يقصفون مقر الفرقة أولى مدرعات وقرب جامعة الإيمان، مؤكدا أن قوات الجيش بدأت تأخذ نسبيا زمام المبادرة بالرد على منازل يتخذها الحوثيون مراكز لانطلاق عملياتهم ضد الجيش والمدنيين وسط موجات نزوح كبير للأهالي تشهدها العاصمة هروبا من مناطق القصف.

وأظهرت صور مباشرة نقلتها الجزيرة تصاعد أعمدة الدخان من مبنى التلفزيون، كما أكد المراسل نقلا عن مصادر أن معظم مولدات الكهرباء في التلفزيون أحرقت، إلى جانب وقوع مواجهات متقطعة في الحصيبة وسط صنعاء.

وبينما أطلق مسلحو الحوثي قذائف هاون على تلة الدفاع الجوي داخل المنطقة العسكرية السادسة ذكر مصدر عسكري أن الجيش يمشط منطقة مذبح بصنعاء، كما دمر عدة منازل في صنعاء يتخذها الحوثيون مراكز لانطلاق عملياتهم ضد قوات الجيش والمدنيين.

قصف ومواجهات
وبحسب مصادر محلية، فإن قوات الجيش بمقر المنطقة العسكرية السادسة تقصف نقاط تجمع الحوثيين في شارع الثلاثين، في الوقت الذي شهدت فيه مناطق مذبح وشملان وشارع الخمسين مواجهات عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة طوال الليلة الماضية، كما تقرر تعليق الدراسة في جامعة صنعاء بعد استهدافها في الاشتباكات.

الحوثيين كثفوا قصفهم لصنعاء في الأيام الأخيرة (الجزيرة)

وتأتي هذه التطورات رغم إعلان محافظ الجوف شرقي اليمن محمد بن سالم بن عبود في تصريح للجزيرة أن اتفاقا بين اللجان الشعبية والجيش من جهة، والحوثيين من جهة أخرى -وبرعاية قبيلة "همدان دهم"- قضى بوقف إطلاق النار بين الطرفين، وانسحابهما من مواقعهما الحالية.
 
وشهدت المحافظة خلال الأيام الماضية اشتباكات عنيفة بين الحوثيين من جهة، والجيش واللجان الشعبية من جهة أخرى سقط فيها عشرات بين قتلى وجرحى.

مفاوضات متعثرة
وعلى الصعيد الدبلوماسي، التقى المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لإطلاعه على نتائج المفاوضات مع الحوثيين بعد زيارته صعدة، بدون الحصول على توقيع الحوثيين على اتفاق بينهم وبين الحكومة.
 
وقال بن عمر إنه تم الاتفاق -أثناء مشاوراته مع جماعة الحوثي- على نقاط تؤسس لاتفاق مبني على نتائج الحوار الوطني، داعيا لوقف فوري لإطلاق النار في صنعاء، معبرا عن أسفه لاستمرار المعارك في صنعاء، كما دعا إلى "وقف فوري للمواجهات وأن تتصرف جميع أطراف النزاع بمسؤولية من أجل صالح اليمن".

وأطلع المبعوث الأممي أمس الجمعة الرئيس اليمني على نتائج المفاوضات مع الحوثيين الذين فوض زعيمهم عبد الملك الحوثي اثنين من مساعديه لتوقيع اتفاق لحل الأزمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة