القذافي يدعو واشنطن للتخلي عن عقلية المستعمر   
الجمعة 1425/1/7 هـ - الموافق 27/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

معمر القذافي لدى افتتاحه قمة الاتحاد الأفريقي في سرت (الفرنسية)

دعا الزعيم الليبي معمر القذافي الولايات المتحدة إلى التخلي عن عقلية المستعمر في أفريقيا والتحول إلى العقلية التي اختارها الأوروبيون في هذه القارة.

وقال القذافي في كلمة قصيرة لدى افتتاح قمة الاتحاد الأفريقي الاستثنائية في مدينة سرت الليبية إن أفريقيا تخطو خطوات جادة لتثبت أنها قارة الأحرار وليست قارة العبيد.

وأضاف أن الأوروبيين أخذوا درسا قاسيا من الماضي وتأكدوا أن الاستعمار عمل فاشل وغير أخلاقي، ودعا أميركا إلى التعامل بنفس العقلية الأوروبية وإلى انتهاج سياسة التفاوض والتصافح في علاقاتها الدولية.

وأضاف أن لأفريقيا إمكانيات هائلة وهي تبحث عن طرق جديدة لمواجهة تحديات المستقبل.

الرئيس السنغالي عبد الله واد من الزعماء البارزين الذين حضروا القمة (الفرنسية)
وقال مراسل الجزيرة للقمة إن الجلسة الأولى العلنية ناقشت قضايا التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال محوري الزراعة والمياه، كما ناقشت ملف الدفاع المشترك ومقترحا ليبيا لإنشاء جيش أفريقي موحد.

وأكد المراسل أن ما رددته وسائل الأعلام عن أن هذا الجيش سيكون على حساب الجيوش المحلية لا أساس له من الصحة، مشيرا إلى أن دوره سيقتصر على فض النزاعات في القارة.

ويحضر القمة التي تستمر حتى يوم غد السبت رؤساء الدول الأكثر نفوذا سياسيا واقتصاديا في أفريقيا وهي جنوب أفريقيا والجزائر ومصر ونيجيريا والسنغال، في حين غاب عنها رؤساء الكاميرون بول بيا والغابون عمر بونغو وساحل العاج لوران غباغبو وكينيا مواي كيباكي وزيمبابوي روبرت موغابي.

وللمرة الثالثة يلتقي القادة الأفارقة بدعوة من الزعيم الليبي في مسقط رأسه منذ إطلاق فكرة الاتحاد عام 1999.

يذكر أن القارة السمراء التي تضم حوالي 12% من سكان العالم وتملك 9% من موارد المياه العذبة موزعة بشكل غير متساو تعاني من سوء الاستخدام.

ويؤكد الخبراء أن أفريقيا يمكن أن تستفيد من كميات كافية من المياه لمواجهة احتياجاتها التنموية إذا "استخدمت هذه الموارد بشكل عادل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة