هروب السكان من بركان جمالاما   
الأربعاء 1433/1/12 هـ - الموافق 7/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:09 (مكة المكرمة)، 12:09 (غرينتش)

كثيرا ما تتعرض إندونيسيا لكوارث طبيعية مثل الزلازل والبراكين والفيضانات
(رويترز-أرشيف)
هرب آلاف السكان من بلدة تيرنتي شرقي إندونيسيا إثر ثوران بركان جبل جمالاما وإطلاقه حمما ورمادا.

ولجأ آلاف من السكان الذين يعيشون على سفح الجبل إلى المباني الحكومية, وتحاول السلطات توفير المساعدات الإنسانية لهم.

وأفاد رئيس المركز الإندونيسي لتخفيف آثار البراكين والكوارث الجيولوجية سورنو بأنهم نصحوا السكان باستخدام الأقنعة, كما أغلقت السلطات المحلية المطار وألغت الرحلات الجوية حتى تعود كل الأمور إلى طبيعتها.

وأضاف أن سكانا كثيرين عادوا إلى منازلهم على الرغم من إبقاء السلطات حالة التأهب بالنسبة للبركان عند أقصى مستوى لها.

ولم ترد أنباء عن وقوع ضحايا بعد أن ثار بركان هذا الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 1715 مترا لأول مرة في ساعة متأخرة ليلة الاثنين.

وتعد إندونيسيا رابع أكبر دولة من حيث عدد السكان, وكثيرا ما تتعرض لكوارث طبيعية مثل الزلازل والبراكين وأمواج المد العملاقة والفيضانات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة