ذي إندبندنت: الانتخابات فرصة العراق لمستقبل أكثر سعادة   
السبت 1430/2/4 هـ - الموافق 31/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:11 (مكة المكرمة)، 12:11 (غرينتش)

ذي إندبندنت: مشاركة السنة وصعود العلمانية من بواعث الأمل لدى العراقيين (الفرنسية)

اعتبرت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية في افتتاحياتها اليوم أن انتخابات المحافظات فرصة للعراق من أجل تحقيق مستقبل يبدو أكثر سعادة وإشراقا.

وقالت الصحيفة إن ثمة سببين لتفاؤل العراقيين بأن هذه الانتخابات لا تمثل جولة جديدة من سفك الدماء، بل مرحلة جديدة من التطور في البلاد.

السبب الأول في تفاؤل البعض يكمن -حسب ذي إندبندنت- في أن المجتمعات السنية "التي قطعت صلاتها مع تنظيم القاعدة" من المتوقع أن تشارك في هذه الانتخابات.

أما السبب الثاني فهو أن استطلاعات الرأي تشير إلى أن الأحزاب العلمانية تحرز تقدما ملحوظا على حساب نظيرتها الدينية التي اكتسحت انتخابات 2005.

وتقول الصحيفة إنها المرة الأولى منذ الغزو بقيادة أميركا على العراق التي يسطع فيها نجم العلمانية السياسية المعتدلة بالعراق.

وأشارت إلى أن المضامين التي يحملها الاقتراع السلمي تنطوي على تعزيز فرص الحفاظ على دولة موحدة، وتمكين الإدارة الأميركية الجديدة من الانسحاب التدريجي من العراق ضمن الجدول الزمني المحدد.

ورغم ما يسود من تفاؤل فلا يمكن تحويل العراق الذي يعاني من انقسام حاد وعنف على مدى عقود من الزمن -حسب تعبير الصحيفة- إلى نموذج ديمقراطي بين عشية وضحاها.

ما زالت هناك شكوك بقدرة المرأة على خوض المعترك السياسي (رويترز)
المرأة في الانتخابات

من جانبها سلطت صحيفة ذي غارديان الضوء على دخول المرأة العراقية إلى المعترك السياسي وسط تشكيك بقدرتها على ذلك في مجتمع يقوم على النظام القبلي والذكوري بالدرجة الأولى ويصر على أن المرأة في الحياة العامة "تُرى ولا تُسمع".

وتابعت تقول إنه في الوقت الذي توصف فيه المرشحات بأنهن حاملات لشعلة الانفتاح السياسي، يعتقد العديد بأنهن يتعرضن للتهديد وتردد المجتمع بقبولهن، وتزداد الشكوك بإمكانية تحقيق الحصص المخصصة لهن.

وخلافا لهذه المشاعر من عدم القبول المرأة في الجنوب، فإن الواقع الجديد في الحياة السياسية يتجلى في قبولهن ببغداد مع بعض التحفظات.

وقالت الصحيفة إن المرشحات في الانتخابات العراقية يتعرضن لتهديد الإسلاميين بسبب السماح بعرض صورهن، في المقابل فإن الشكوى السائدة في أوساط المرشحات -رغم تعرض البعض للقتل- هي الضغط عليهن للكفاح من أجل المقاعد بدلا من الانسحاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة