الشرطة الفرنسية تجلي معارضين معتصمين بالسفارة اللبنانية   
الأحد 1423/7/9 هـ - الموافق 15/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ميشيل عون
قال مراسل الجزيرة في باريس إن القوات الفرنسية تمكنت من إخلاء 25 متظاهرا لبنانيا يعتقد أنهم من التيار الوطني المعارض الذي يتزعمه العماد ميشيل عون عقب اقتحامهم السفارة اللبنانية في فرنسا.

وجاء التجمع اللبناني احتجاجا على عدم اتخاذ أي موقف فرنسي بشأن الحريات العامة وحقوق الإنسان في لبنان عقب اللقاء الذي جمع بين الرئيس الفرنسي جاك شيراك مع رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري.

وأضاف مراسل الجزيرة أن قوات الأمن الفرنسية تدخلت بعد عدة ساعات من اقتحام اللبنانيين للسفارة وبناء على طلب السفير اللبناني، وبدأت بإخلاء مبنى السفارة حيث كان المحتجون ينون الاعتصام ليوم واحد.

وأشار المراسل إلى أن المراسل رفض مقابلة المحتجين إذ اعتبر ما حدث احتلالا للسفارة وأنه لا يتعامل مع من قام بهذا العمل.

ومن جهته قال أحد المحتجين في مقابلة مع مراسل الجزيرة "إن التجمع حدث في سفارة بلدنا للتعبير عن آرائنا".

يشار إلى أن أنصار العماد ميشيل عون القائد السابق للجيش اللبناني شاركوا في تظاهرات صاخبة منذ بضعة أشهر في بيروت الشرقية مطالبين بإنهاء الوجود العسكري السوري في لبنان. وويعيش ميشيل عون الآن بالمنفى في باريس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة