لجنة بمجلس الشيوخ الأميركي تقر تعيين غيتس وزيرا للدفاع   
الأربعاء 1427/11/16 هـ - الموافق 6/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:41 (مكة المكرمة)، 0:41 (غرينتش)

روبرت غيتس يعترف بأن بلاده لا تحقق النصر في العراق (الفرنسية)
أقرت لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع تعيين روبرت غيتس وزيرا للدفاع خلفا للوزير المستقيل دونالد رمسفيلد.

ومن المقرر أن يصوت مجلس الشيوخ قبل نهاية الأسبوع على ترشيح غيتس وزيرا للدفاع قبل أن يتولى منصبه رسميا.

وقد اعترف غيتس أمام تلك اللجنة أنه لا يعتقد بأن الولايات المتحدة تحقق النصر في العراق. وحذر غيتس من أن أي معالجة خاطئة للوضع هناك قد تؤدي إلى اندلاع حرب إقليمية.

كما عبر غيتس عن معارضته لمهاجمة إيران إلا إذا كان ذلك "خيارا أخيرا ووحيدا"، مضيفا أنه لا يؤيد كذلك شن أي هجوم ضد سوريا.

وقد استعد أعضاء مجلس الشيوخ الراغبون في التخلص من دونالد رمسفيلد وزير الدفاع السابق ومدبر الحرب على العراق، للاحتشاد وراء غيتس ليكون وزير الدفاع الجديد.

ويقول الديمقراطيون -الذين يفضل الكثير منهم انسحابا تدريجيا للقوات الأميركية من العراق- إن التغيير تمليه نتائج انتخابات التجديد النصفي للكونغرس، التي أجريت الشهر الماضي وحقق فيها حزبهم فوزا كبيرا على الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه الرئيس جورج بوش.

ضد انسحاب مفاجئ
وفي شهادته المكتوبة التي قدمت للجنة القوات المسلحة الشهر الماضي، عارض غيتس -فيما يبدو- الانسحاب المفاجئ من العراق، وقال "أعتقد أن الانسحاب من العراق بشكل فوضوي ستكون له عواقب وخيمة سواء في المنطقة أو على مستوى العالم لسنوات كثيرة قادمة".

ولا تتوافر لغيتس (63 عاما) أي خبرة في وزارة الدفاع ولكنه محلل سابق بوكالة المخابرات المركزية التي كان مديرا لها بين عامي 1991 و1993.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة