مسار جديد للكوكايين إلى أوروبا عبر البرازيل وأفريقيا   
الخميس 1429/2/29 هـ - الموافق 6/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:54 (مكة المكرمة)، 22:54 (غرينتش)

أفاد مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة بأن مهربي المخدرات في أميركا اللاتينية يرسلون المزيد من الكوكايين إلى أوروبا عبر البرازيل وأفريقيا.

وأكد رئيس المكتب في برازيليا، جيوفاني كواجليا أن هناك زيادة في تهريب المخدرات والكوكايين ومعظمها عبر المسار الجنوبي من البرازيل إلى أفريقيا.

وقال كواجليا أثناء عرض تقرير للمجلس الدولي لمراقبة المخدرات وهو وكالة مستقلة تراقب تطبيق معاهدات الأمم المتحدة بشأن المخدرات إن "هذا المسار الجديد الذي يمد بشكل رئيسي أوروبا وأفريقيا يجتذب اهتمام "مجتمع المخدرات الدولي".

وتتشارك البرازيل حدودها مع ثلاث دول تعتبر المنتج الرئيس للكوكايين في العالم هي كولومبيا وبوليفيا وبيرو وهي أيضا مستهلك كبير ودولة عبور للمخدرات.

واستشهد المجلس بتقرير للشرطة الاتحادية يفيد بأن حوالي 70% من الكوكايين المنتج في بوليفيا يدخل إلى البرازيل ويصدر معظمه إلى مدن مثل ريو دي جانيرو وساو باولو ويؤجج صراعات عصابات الجريمة المنظمة.

وقال كواجليا إنه بالإضافة إلى مسار يمر عبر جنوب أفريقيا فإن المهربين يشحنون الآن كوكايين عالي الجودة من كولومبيا عبر دول في غرب أفريقيا مثل الرأس الأخضر.

وذكر التقرير أن ما يقدر بحوالي 25% من الكوكايين يصل إلى أوروبا عبر أفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة