مقتل جندي أميركي و35 من طالبان بأفغانستان   
الجمعة 1424/7/3 هـ - الموافق 29/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القوات الأميركية تواصل حملات ملاحقة مقاتلي طالبان (أرشيف)
قتل جندي أميركي أثناء هجوم عسكري واسع النطاق شنته القوات الأميركية والحكومية الأفغانية على مقاتلي حركة طالبان جنوبي البلاد.

وقال متحدث عسكري أميركي إن جنديا من عناصر القوات الخاصة توفي بسبب جروح أصيب بها إثر سقوطه أثناء معارك ليلية جرت في منطقة جبلية "وليس بنيران معادية" في ولاية زابل جنوبي أفغانستان.

وأكدت مصادر أفغانية أن الطائرات الأميركية تدعم الهجوم المستمر منذ أيام بقصف جوي مكثف للمواقع المشتبه في انتشار قوات طالبان بها في ولاية زابل.

وأوضحت المصادر أن القوات الأفغانية تخوض بدعم من عناصر القوات الخاصة الأميركية قتالا شرسا ضد عناصر طالبان لليوم الخامس على التوالي. وقال مسؤول بمكتب حاكم زابل إن 35 على الأقل من عناصر طالبان قتلوا في هذه المعارك.

وقالت الأنباء إن مقاتلي طالبان يتحصنون بمناطق جبلية وعرة للغاية يتخذونها نقطة لإطلاق عملياتهم في ولايات قندهار وأرزغان وغزني المجاورة.

من جهة أخرى أعلنت مصادر حركة طالبان الأفغانية مقتل عدد من جنود القوات الحكومية الأفغانية وخطف أحد القادة المحليين حين هاجم مقاتلو طالبان نقاط تفتيش قرب الحدود الباكستانية.

وقال الملا عبد المنان أحد قادة طالبان إن 15 جنديا من القوات الحكومية الأفغانية قتلوا في هجمات لمقاتلي الحركة على نقاط تفتيش في كانغاسو وشيرو أوبا شرقي بلدة سبين بولداك وأيضا في بامبول جنوب شرقي البلدة.

وأضاف أن مقاتلي طالبان هاجموا المواقع بالأسلحة الخفيفة والصواريخ واختطفوا الحاج ولي شاه أحد القادة المحليين في حين جرح 4 من مقاتلي طالبان لكنهم فروا إلى جهة باكستان.

من جهة أخرى اكتشفت قوات حكومية أفغانية كميات من الذخائر والأسلحة في ولاية كونر بالقرب من الحدود مع باكستان، وتشمل قذائف هاون وقاذفة مدافع مصرية الصنع وعددا من الألغام الأرضية وكمية كبيرة من الصواعق ومواد متفجرة وذخائر أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة