المقاومة تواصل هجوما لاستعادة كل عدن   
الأربعاء 1436/9/28 هـ - الموافق 15/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:52 (مكة المكرمة)، 14:52 (غرينتش)

واصلت المقاومة الشعبية ووحدات من الجيش المؤيد للشرعية في اليمن اليوم الأربعاء التقدم لانتزاع ما تبقى من مناطق في عدن جنوبي اليمن من يد الحوثيين وحلفائهم بعدما سيطرت على مطار المدينة ومنطقة خور مكسر ضمن معركة "السهم الذهبي" بإشراف مباشر من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وتقدم مسلحو المقاومة الشعبية ووحدات الجيش اليوم نحو منطقة المعلا التي يوجد فيها ميناء بحري, وقالت مصادر أمنية وشهود إن المقاومة سيطرت اليوم على ميناء المعلا. كما تقدم مقاتلوها نحو منطقة كريتر جنوبا في مسعى لاستعادتها.

وتحدثت أنباء عن قصف سفن التحالف زورقين على متنهما عشرات من مسلحي جماعة الحوثي الهاربين عبر الميناء في منطقة المعلا, في وقت قالت فيه مصادر من المقاومة إن معنويات الحوثيين وحلفائهم تنهار بعد خسارتهم خور مكسر.

وقال اللواء عبد الله الصبيحي قائد عملية "السهم الذهبي" للجزيرة إن المقاومة تسعى لطرد ما تبقى من القوات التابعة للحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في اليومين القادمين.

من جهته قال الصحفي ياسر حسن للجزيرة من داخل مطار عدن الدولي إنه لا تزال هناك جيوب للحوثيين في منطقة خور مكسر الساحلية التي يقع المطار ضمنها, وأضاف أنه جرى إمهال الحوثيين المحاصرين في منطقة كريتر التي تقع جنوبي خور مكسر.

وأشار حسن إلى أنه تمت مبادلة سبعة أسرى من الحوثيين بأربعة وعشرين شخصا كانوا محتجزين لدى القوات المتمردة على الرئيس هادي.

وقد أعلنت المقاومة الشعبية سيطرتها على موقع النخيلة وتقدمها باتجاه قاعدة العند بمحافظة لحج شمالي عدن, بينما تدور معارك شرسة على أبواب مديرية كريتر. وقد شهدت منطقة المعلا ومناطق أخرى بعدن احتفالات بعد الانتصارات التي تحققت منذ يوم أمس.

يذكر أن المقاومة الشعبية تسيطر على معظم ضواحي عدن الشمالية والغربية, ويعني استعادتها مناطق خور مكسر والمعلا كريتر والتواهي إنهاء وجود الحوثيين وحلفائهم الذين سيطروا على عدن في مارس/آذار الماضي.

وأسهمت قوات يمنية تلقت تدريبا في السعودية في هذا التقدم, فضلا عن حصول المقاومة على حوالي أربعين آلية مدرعة من الإمارات.

video

غارات وهجمات
وساعدت غارات التحالف المقاومة الشعبية في إحراز تقدم كبير بمدينة عدن بعد جمود على الميدان استمر أشهرا, كما أن هذه الغارات تساعد المقاومة في محافظات أخرى.

وقصف طيران تحالف عملية إعادة الأمل اليوم مجمعا حكوميا يتخذ منه الحوثيون مقرا لهم في محافظة أبين (شرقي عدن).

وفي الضالع جنوبي البلاد قتل خمسة من مسلحي جماعة الحوثي في اشتباكات مع المقاومة مساء أمس وصباح اليوم في لكمة صلاح وخوبر وسناح شمالي المحافظة, حسب مصدر من المقاومة.

وفي تعز أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 11 مدنيا وإصابة أكثر من خمسين في قصف للحوثيين وقوات صالح على المدينة. كما أحبَطت تشكيلات من الجيش اليمني الموالي للشرعية والمقاومة الشعبية في تعز محاولة من مليشيا الحوثي للتسلل إلى منطقة الضباب غربي المدينة.

من جهته قال المكتب الإعلامي للمقاومة الشعبية في إقليم "آزال" إنها قتلت أمس 13 من مسلحي الحوثي في عمليتين وصفتهما بالنوعيتين في العاصمة صنعاء. وقبل أيام قتل قيادي حوثي برصاص مجهول في صنعاء.

وكان الحوثيون اجتاحوا بدعم من قوات صالح العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي, ودخلوا في الأشهر القليلة اللاحقة معظم محافظات البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة