حملة اعتقالات متواصلة لإسلاميين في إسبانيا   
السبت 14/12/1426 هـ - الموافق 14/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:08 (مكة المكرمة)، 14:08 (غرينتش)

الحملة الإسبانية على إسلاميين مشتبه في علاقتهم بالإرهاب مستمرة (رويترز)
اعتقلت السلطات الإسبانية سبعة إسلاميين في إطار حملتها المستمرة على أشخاص تشتبه في علاقتهم بتفجيرات مدريد عام 2004 وتجنيد مقاتلين للعراق.

وقالت مصادر قضائية إسبانية إن سبعة أشخاص تم توقيفهم ليلة السبت للاشتباه في انتمائهم إلى خلية على علاقة بتنظيم القاعدة، ويعتقد أنها تجند مقاتلين لإرسالهم إلى العراق.

وأفادت هذه المصادر أيضا أن القاضي فرناندو أندرو من أعلى هيئة جنائية إسبانية ومقرها مدريد, أفرج عن شخص ثامن بشروط.

وفي هذا الإطار أيضا سيقوم قاض آخر في الهيئة القضائية نفسها باستجواب 12 شخصا آخرين اليوم، بتهمة الانتماء إلى خلية ثانية لتجنيد مقاتلين وإرسالهم إلى العراق.

وكانت الشرطة الإسبانية أعلنت أنها فككت الخليتين خلال عمليات اعتقال شملت 20 شخصا الثلاثاء الماضي بكل من مدريد وكاتالونيا (شرق) والباسك (شمال) يشتبه في أنهم ينتمون لخليتين شكلهما 15 مغربيا وثلاثة إسبان وتركي وجزائري, بحسب وزارة الداخلية.

وأضافت الشرطة أنها اعتقلت عمر نقشه (23 عاما) في عملية دهم جرت قبل يومين بمنطقة كاتالونيا شمال شرق البلاد.

وقال بيان الداخلية إن نقشه كان يشرف على خليتين تجندان مقاتلين لإرسالهم إلى العراق, بينهم جزائري نفذ هجوما انتحاريا أودى بحياة 19 جنديا إيطاليا وتسعة عراقيين بالناصرية جنوب العراق عام 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة