مصادر: هروب قادة حوثيين وموالين لصالح من صنعاء   
الخميس 1436/6/5 هـ - الموافق 26/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:02 (مكة المكرمة)، 8:02 (غرينتش)

أفاد مصدر عسكري يمني رفيع بهروب قيادات عسكرية موالية لجماعة الحوثيين والرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، من مواقعها في صنعاء، نتيجة الغارات المكثفة لـ"عاصفة الحزم".

ونقلت وكالة الأناضول عن المصدر -الذي طلب عدم ذكر اسمه- قوله إن معظم القيادات العسكرية الموالية للحوثيين وصالح بصنعاء غادرت مواقعها إلى أماكن مجهولة، بعد بدء الغارات.

وقال إن هذه القيادات كانت تتمركز في قاعدة الديلمي الجوية، وقوات الاحتياط (الحرس الجمهوري سابقاً) ومعسكر القوات الخاصة (الأمن المركزي سابقاً) بالإضافة إلى معسكر ريمة حُميد.

وأعلنت السعودية أنها وتحالفاً من أكثر من عشر دول بدأ في تمام الساعة 12 من منتصف الليل، بالتوقيت المحلي للمملكة (21:00 تغ مساء الأربعاء) عملية "عاصفة الحزم" في اليمن، استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ"حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية".

وكانت وكالة الأنباء السعودية الرسمية ذكرت، صباح اليوم، أن غارات عملية "عاصفة الحزم" أسفرت عن "تدمير الدفاعات الجوية الحوثية بالكامل، وقاعدة الديلمي، وبطاريات صواريخ سام وأربع طائرات حربية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة